مريم فخرالدين "تريند ":عشت فترة مزدوجة الديانة

أثارمقطع فيديو للفنانة المصرية الراحلة مريم فخر الدين، جدلا واسعا على منصات التواصل الاجتماعي. وتصدر فيديو قديم للفنانة ال"تريند"، تحدثت خلاله الفنانة أنها عاشت فترة نت حياتها مزدوجة الديانة بين الإسلام والمسيحية، إذ أن والدها كان مصري مسلم، ووالدتها كانت مسيحية متشددة.
وقالت مريم فخر الدين أن والدتها حرصت على أن تدرس ابنتها في مدارس الراهبات، وأخبرتهم بأنها اسمها ماري فخري، ما جعل الراهبات يحرصن على تعليمها تعاليم الدين المسيحي. وأضافت أنها عندما أصبحت تبلغ من العمر 12 عاما اكتشف والدها الأمر، وحرص على تعليمها تعاليم الدين الإسلامي، فبدأ معها بتحفيظها سورة الفاتحة، وكانت تلك السورة هي السر في ذهابها لأداء العمرة 6 مرات، وأداء فريضة الحج أيضا.
وأوضحت مريم فخر الدين أنها عندما رغبت في أداء فريضة الصلاة، كانت لا تعلم كيفيتها، ما جعلها تتوجه للشيخ محمد متولي الشعراوي حتى تتعلم على يديه كيفية الصلاة، وبدأ معها شيئا فشيئا حتى أصبحت تؤدي فريضة الصلاة بشكل صحيح، وحتى وفاتها كانت حريصة على أداء جميع الفرائض في توقيتها، قائلة «كنت بستنى صلاة الفجر».

طباعة