بعد غياب 3000 سنة

حيوانات «شيطان تاسمانيا» تعود إلى برّ أستراليا

7 من الثدييات اللاحمة وُلدت في ملجأ. أ.ف.ب

وُلدت حيوانات من فصيلة «شيطان تاسمانيا»، التي اندثرت من البر الرئيس الأسترالي قبل 3000 عام، في الطبيعة بأستراليا، في إطار مشروع طموح لحماية هذا النوع.

وأشار ائتلاف جمعيات بيئية إلى أن سبعة من هذه الثدييات اللاحمة، وُلدت في ملجأ بمساحة 400 هكتار في بارينغتون توبس، على بعد ثلاث ساعات ونصف الساعة إلى الشمال من سيدني.

وفي المساحة المسيجة لحماية الحيوانات من تهديدات شتى، مثل الأمراض أو حركة المرور، أعيد إدخال 26 حيواناً بالغاً من فصيلة «شيطان تاسمانيا» قبل نحو عام، إثر عملية وُصفت بأنها «تاريخية».

وتمكن أخصائيون من التدقيق في جيوب الإناث ولاحظوا أن الصغار «بصحة ممتازة».

وتراجعت أعداد هذه الحيوانات 85% منذ عام 1996، بسبب مرض سرطاني فتاك بصورة شبه كاملة يصيبها، وبات يهددها بالانقراض.

وتشير التقديرات إلى وجود 25 ألف حيوان من فصيلة «شيطان تاسمانيا» حالياً في الطبيعة، مقابل 150 ألفاً قبل ظهور هذا المرض.

طباعة