ليدي غاغا تبوح بتفاصيل تجربة قاسية

غاغا: عانيت من انكسار نفسي تام. أ.ف.ب

قالت المغنية الأميركية ليدي غاغا: «إنها عانت من (انكسار نفسي)، بعدما تعرّضت للاغتصاب من منتج جعلها حبلى في سن 19 عاماً، حينما كانت تحاول أن تجد لها موطئ قدم في مجال الموسيقى».

وكشفت ليدي غاغا (35 عاماً) عن تفاصيل الاعتداء عليها، خلال مقابلة لمصلحة برنامج (ذا مي يو كانت سي) «ذاتي التي لا يمكنك أن تراها» الوثائقي، الذي تذيعه خدمة «أبل تي.في » ويناقش قضايا الصحة النفسية، وآثار الصدمات على المدى البعيد.

وأوضحت غاغا بطلة فيلم «إيه ستار إيز بورن» (مولد نجمة) أنها عانت من «انكسار نفسي» تام، وشعرت بأنها تغيّرت لبضعة أعوام، بعد التجربة القاسية.

ورفضت غاغا الكشف عن اسم الشخص الذي اغتصبها.

وأسست غاغا في عام 2012 مؤسسة «بورن ذيس واي» لمساعدة من يعانون مشكلات الصحة النفسية.

طباعة