إعادة افتتاح برج إيفل في منتصف يوليو بعد خسائر مالية فادحة نتيجة لإغلاقه بسبب كورونا

يستعد برج إيفل الشهير فى باريس لفتح أبوابه والترحيب بالزائرين مرة أخرى بدءًا من منتصف شهر يوليو المقبل بعد أن فرضت قيود مكافحة فيروس كورونا في جميع أنحاء فرنسا إغلاق البرج أمام الزائرين مما أدى إلى خسارة مالية فادحة فى إيرادات البرج .

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء اليوم السبت عن منشور للهيئة المشغلة للبرج على موقع تويتر للتواصل الاجتماعى القول إنه سيتم إعادة افتتاح البرج الأيقوني للعاصمة الفرنسية اعتبارًا من السادس عشر من يوليو أمام السائحين المتحمسين للصعود على الدرج الخاص بالبرج البالغ ارتفاعه 324 مترًا أو استخدام مصاعده .
وذكرت الهيئة المشغلة للبرج أن حجز التذاكر على الانترنت سيكون متاحا اعتبارا من الأول من تموز / يوليو .
واضطر البرج إلى إغلاق أبوابه أمام الزوار في أواخر العام الماضي حيث أجبرت الجائحة السلطات على إغلاق عدة مواقع قد تتجمع فيها الحشود وينتشر من خلال فيروس كورونا . وكان من المتوقع إعادة فتح أبوابه في ديسمبر الماضي، ولكن الظروف الصحية لم تسمح بذلك حتى الآن.
يذكر أن هذا هو الإغلاق الثاني للبرج بسبب الفيروس الفتاك ،حيث كان قد أغلق أبوابه في فترات من ربيع عام 2020 عندما بدأ الفيروس في الانتشار لأول مرة عبر أوروبا.
وفي الأوضاع العادية ، يتوافد على البرج نحو 7 ملايين زائر سنويا. وتم تشييده في العاصمة الفرنسية عام 1889.

طباعة