مرض الفطر الأسود المميت يهدد حياة مصابي "كورونا " في الهند

أعلنت السلطات الهندية اليوم، إنشاء أجنحة خاصة في مستشفيات بالعاصمة الهندية نيودلهي لمحاربة مرض الفطر الأسود مع انتشار هذه العدوى المهددة للحياة بين مرضى مصابين بفيروس كورونا.

وقالت السلطات إن الآلاف أصيبوا بداء الفطر العفني - ويعرف باسم الفطر الأسود وهو نادر في الأحوال العادية - في جميع أنحاء الهند التي تكافح موجة كوفيد-19 أودت بحياة أكثر من 100 ألف شخص في الشهر الماضي.ويقول بعض الأطباء إن الاستخدام المفرط للأدوية المعروفة باسم الستيرويدات لمكافحة فيروس كورونا يقف وراء تفشي الإصابة بالفطر الأسود. ويؤدي هذا المرض إلى وفاة أكثر من 50% من المصابين به في غضون أيام. وفي بعض الحالات، يقوم الجراحون بإزالة العينين والفكين العلويين لوقف انتشار العدوى.

وأفادت تقارير إعلامية أن هناك أكثر من 200 مريض بالفطر الأسود في مستشفيات نيودلهي مع وجود العشرات في قوائم انتظار للحصول على سرير. وامتلأت وسائل التواصل الاجتماعي الهندية بطلبات من أقارب مرضى داء الفطر الأسود يطلبون المساعدة في العثور على الأدوية. وأعلنت ولايتا راجستان وتيلانغانا عن انتشار وباء الفطر الأسود فيهما. فيما أبلغت ولاية ماهاراشترا وحدها عن أكثر من 2000 حالة.

ينتج مرض الفطر الأسود عن كائنات تُسمى العفنيات يمكن أن تدخل الجسم عن طريق التنفس أو إصابات في الجلد.  والعفنيات موجودة بشكل طبيعي في التربة والمواد العضوية المتحللة، ولكن بمجرد دخولها جسم الإنسان يمكن أن تصيب الجيوب الهوائية خلف الجبهة والأنف وعظام الوجنتين وبين العينين والأسنان.
 

طباعة