لرسم خريطة ثلاثية الأبعاد بدقة غير مسبوقة

تلسكوب «ديزي» الجديد يراقب الكون بـ 5000 عين

التلسكوب يستطيع جمع «5000 طيف من المجرات كل 20 دقيقة». أرشيفية

بدأ تلسكوب «ديزي» في الولايات المتحدة أعمال المراقبة الهادفة إلى رسم خريطة ثلاثية الأبعاد للكون بدقة غير مسبوقة، بغية تكوين فهم أفضل لتوسّعه، كما أعلن مديرو المشروع الدولي، أول من أمس.

وستُركِّز الأداة الطيفية «ديزي»، التي أقيمت في صحراء أريزونا، على مدى السنوات الخمس المقبلة، «عيونها»، البالغ عددها 5000، والمكوّنة من الألياف الضوئية، على السماء ليلاً، سعياً إلى رصد وتحليل ضوء 35 مليون مجرة، في حقب مختلفة من تاريخ الكون. ومن المفترض أن تتيح هذه البيانات للعلماء فهم القوة الغامضة المسماة «الطاقة المظلمة»، المسؤولة عن تسريع توسع الكون، حسب مختبر «بيركلي لاب» التابع لوزارة الطاقة الأميركية، الذي يشرف على البرنامج.

وبفعل توسع الكون، تبتعد المجرات بعضها عن بعض. وكلما ابتعدت، زاد الضوء المنبعث من التحولات نحو الأطوال الموجية الطويلة للطيف المرصود، أي باتجاه الأحمر.

ومن خلال تحليل الإشعاع النشط للمجرات، سيتمكن تلسكوب «ديزي» من قياس هذا الانزياح الأحمر المرتبط بسرعة المسافة، وبالتالي توفير معلومات عن بُعد هذه المجرات عن الأرض.

وسيتمكن الباحثون عندها من وضع خريطة ثلاثية الأبعاد للكون، مع «تفاصيل غير مسبوقة، تظهر أن عدد أطياف المجرات يفوق بـ10 أضعاف تلك المعروفة حالياً».

وأوضح العالم في مفوضية الطاقة الذرية، كريستوف يش، أن التلسكوب يستطيع جمع «5000 طيف من المجرات كل 20 دقيقة».

طباعة