مصوّر بريطاني يوثق جمال منازل وقصور لبنان المهجورة

منازل لبنان القديمة تنتشر في أنحاء الساحل والمناطق الجبلية. رويترز

في داخل قصر مهجور بمنطقة البسطة في بيروت، يقف المصور الفوتوغرافي البريطاني، جيمس كيروين، وراء كاميرته، ليلتقط صوراً فوتوغرافية للنوافذ الطويلة والمتصدعة، ولسقوفه المنقوشة، وأسطحه الذابلة.

القصر، الذي يقع في أحد أحياء بيروت العتيقة، واحد من مواقع عديدة رصدها المصور، البالغ من العمر 39 عاماً، والمغرم بالتراث.

ويقول كيروين، إنه يجوب لبنان منذ أيام، حيث يرصد المنازل التقليدية القديمة من الشمال إلى الجنوب. وتنتشر منازل لبنان القديمة في أنحاء الساحل، وعبر جبال البلاد، مع أروقة فيها أعمدة مفردة وثنائية وثلاثية، وأسقف من القرميد. وبينما تعرض كثير منها للإهمال، أثناء وبعد الحرب الأهلية، التي استمرت 15 عاماً، فإن بعض البيوت يتم المحافظة عليها جيداً، وتسكنها عائلات.

طباعة