المبادرة استمرّت طوال شهر رمضان

«30 أمنية في 30 يوماً» ترسم البسمة على وجوه الأطفال

صورة

أعلنت مؤسسة «تحقيق أمنية» عن تمكّنها من رسم الابتسامة على وجوه أكثر من 30 طفلاً وطفلة من جنسيات مُختلفة، والمُصابين بأمراض خطرة، وذلك ضمن مبادرة «30 أمنية في 30 يوماً» التي استمرّت طوال شهر رمضان الكريم.

وثمّنت حرم سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة بن زايد آل نهيان، مستشار رئيس الدولة، سمو الشيخة شيخة بنت سيف آل نهيان، الرئيس الفخري لمؤسسة «تحقيق أمنية»، مساعي أصحاب القلوب الرحيمة والأيادي البيضاء الذين استجابوا لحملة المؤسسة «30 أمنية في 30 يوماً»، وسارعوا إلى تقديم العون والمساعدة لتحقيق أمنيات الأطفال المرضى.

كما خصّت سموها بالشكر نادي الجزيرة أبوظبي، ومنتجع جميرا السعديات، على إسهامهما في تحقيق أمنيات أربعة أطفال، مؤكدة على أن أرض الإمارات، أرض زايد العطاء، كانت وستظلّ دوماً ينبوعاً للخير لا ينضب.

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لمؤسسة «تحقيق أمنية»، هاني الزبيدي: «يُسعدنا أن نتمكّن، خلال شهر الخير والبركة، من رسم الابتسامة على وجوه مجموعة من الأطفال الذين يُعانون أمراض القلب، والسكري من الدرجة الأولى، وسرطان الدم، والفشل الكلوي والأورام في المخ، وإسعادهم مع عائلاتهم، وتحويل تفكيرهم عن معاناتهم مع المرض».

وأضاف: «لقد تمكنّا، بفضل أهل الخير وجهودهم الإنسانية المباركة، من تحقيق أمنيات الأطفال في الحصول على أحدث الأجهزة الإلكترونية، مثل أجهزة الألعاب، الكمبيوتر المحمول، الهواتف الذكية، إضافة إلى غرف النوم، ورحلات التسوق، وغيرها من الأمنيات التي أسهمت في نشر الفرحة والسعادة لدى أطفالنا المرضى».

واختتم الزبيدي تصريحه قائلاً: «نتمنى في مؤسسة تحقيق أمنية لشعب الإمارات وقيادته الحكيمة، وجميع المقيمين على أرضه المعطاءة، أياماً مباركة حافلة بالخير، وأن يُعيد الله على الجميع شهر الخير والبركة بالصحة والسلامة».

• تحقيق أمنيات أطفال بالحصول على أحدث الأجهزة الإلكترونية، والألعاب، والكمبيوتر المحمول، والهواتف الذكية.

طباعة