صاعقة تقتل 350 ظبيا مهددا بالانقراض في كازاخستان

ظبي سايغا مهدد بالانقراض. رويترز

أعلنت كازاخستان اليوم العثور على حوالى 350 ظبي سايغا، وهو جنس مهدد بالانقراض يحمل رمزية كبيرة في البلد الواقع في آسيا الوسطى، نافقة في السهول، في مأساة عزتها السلطات إلى صاعقة. وحصلت الواقعة المأسوية في موسم الإنجاب لحيوانات سايغا المصنفة من الأجناس التي تواجه خطرا حرجا بالانقراض من الصندوق العالمي للطبيعة.
وقالت وزارة البيئة الكازاخستانية إن الصاعقة تسببت على الأرجح بنفوق هذه الظباء "بفعل وجود آثار صعق على جيفها". وكانت هذه الحيوانات المعروفة بقرونها الملتوية وشدقها المستدير الطويل، قد شارفت على الانقراض مرات عدة. ويعود أصلها إلى آخر حقبة جليدية.

وفي الحقبة السوفياتية، كانت هذه الظباء تحظى بحماية معززة في ظل حظر شامل لصيدها، ثم حُددت حصص صيد مشددة لها اعتبارا من خمسينات القرن العشرين. وقد بلغ عددها حينها أكثر من مليوني حيوان.

وبعد استقلال كازاخستان سنة 1991، حصل ارتفاع كبير في معدلات الصيد غير القانوني لظباء سايغا ما شكل تهديدا جديدا بزوالها.
وثمة حاليا حوالى 50 ألف ظبي سايغا في العالم يعيش حوالى 90 % منها في كازاخستان. ويستخدم الطب التقليدي في الصين المجاورة قرون ذكور السايغا، ما يؤجج تجارة مدمرة تدر إيرادات طائلة.

طباعة