المؤبد لممرضة أميركية قتلت 7 مرضى بجرعات أنسولين

ريتا مايس «46 عاماً» اعترفت بجرائمها. أرشيفية

حُكم على ممرضة أميركية بالسجن مدى الحياة على خلفية مقتل سبعة من قدامى المقاتلين، إثر حقنها إياهم عمداً بجرعات قاتلة من الأنسولين.

وكانت ريتا مايس (46 عاماً) أو من عُرفت بـ«قاتلة الأنسولين» أقرت بذنبها، في يوليو، عن جرائم القتل السبع ومحاولة قتل رجل ثامن، من دون توضيح دوافعها، واكتفت حينها بالقول وهي تبكي: «آسفة للألم الذي تسببت فيه».

وألمح محاميها إلى أنها فقدت قدرتها على «صفاء التفكير» بسبب مشكلات في الصحة الذهنية، تشمل اضطرابات ما بعد الصدمة، عانتها إثر مهمة لها في العراق، وهو ما فاقمه عملها كممرضة بدوام ليلي في مستشفى لقدامى المقاتلين بولاية فيرجينيا الغربية.

لكن القاضي توماس كليه، اعتبر أن مايس ارتكبت جرائمها «من دون أي تفسير وبالتأكيد بلا أي مبرر».

وقال القاضي للممرضة: «أنت وحش لم يكن أحد يتوقعه»، وذلك خلال نطقه بأحكام بالسجن مدى الحياة غير قابلة للتخفيض عن كل ضحية. وأقرت ريتا مايس بأنها حقنت بين يوليو 2017 ويونيو 2018، جرعات أنسولين لهؤلاء الرجال الذين تراوح أعمارهم بين 81 و96 عاماً، من دون أن يكونوا بحاجة إليها.

طباعة