«هدوء التوترات» لرائد الفن التجريدي كاندينسكي

دبي تستضيف رائعة فنية لم تعرض للعموم من 50 عاماً

لوحة «هدوء التوترات» ستنتقل من دبي إلى لندن لتعرض في مزاد بقيمة تقديرية تراوح بين 25 و35 مليون دولار. من المصدر

تستضيف دبي لوحة فنية تجريدية فريدة للفنان فاسيلي كاندينسكي، أحد رواد الفن التجريدي في العالم.

اللوحة التي تحمل عنوان «هدوء التوترات» لم تظهر للعامة طوال نصف قرن، ستُعرض في «سوذبيز دبي» بمركز دبي المالي العالمي يومي 17 و18 مايو الجاري. قبل انتقال اللوحة لتعرض في مزاد سوذبيز لندن بقيمة تقديرية تراوح بين 25 و35 مليون دولار، في إطار المزاد المسائي للفن الحديث والمعاصر في لندن يوم 29 يونيو المقبل.

استطاعت أعمال فاسيلي كاندينسكي تغيير مسار تاريخ الفن حول العالم. ويجسد عرض هذه اللوحة المذهلة في دبي حدثاً فنياً على درجة كبيرة من الأهمية تتيح لعشاق الفن التعرف إلى واحدة من أبرز وأشهر اللوحات العالمية.

عرضت لوحة «هدوء التوترات» التي رسمت في عام 1937 آخر مرة في مزاد منذ ما يقرب من خمسين عاماً، وظلت في المجموعة العائلية نفسها، ولم تعرض من قبل للعامة منذ ذلك الحين. تستحضر صور «هدوء التوترات» المقاطع للنوتة الموسيقية بينما يظهر أرابيسك منحنٍ يذكرنا بلفافة الكمان في يمين التكوين.

طباعة