رحلة تجريبية جديدة لـ «ستارلاينر» من «بوينغ» إلى الفضاء

تُجري كبسولة «ستارلاينر» الفضائية من «بوينغ»، التي من شأنها مستقبلاً نقل رواد فضاء إلى محطة الفضاء الدولية، مهمة تجريبية جديدة غير مأهولة نهاية يوليو المقبل، بعد تأجيلها مرات عدة.

وإذا ما سارت الأمور بالشكل المخطط له في موعد انطلاق المهمة في 30 يوليو، فمن المتوقع أن تلتحم الكبسولة بمحطة الفضاء الدولية في اليوم التالي.

وأشارت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا)، في بيان، إلى أن «نافذة الإطلاق الجديدة تأتي بالنظر إلى الجدول الزمني للمركبات المتوجهة إلى المحطة الفضائية والتحضيرات لـ(ستارلاينر)، وتوافر صاروخ (أطلس 5) المستخدم لإطلاق الكبسولة».

ولفتت «ناسا» إلى أن «بوينغ» «ستواصل أيضاً العمل على برمجيات لرحلتها الأولى مع رواد فضاء حتى أواسط الصيف».

 

طباعة