الفنانة السعودية مجد شاكر تقدم رسومات خاصة ببطاقات المعايدة على أمازون

صورة

أعلنت أمازون الإمارات تعاونها مع الرسامة السعودية الشابة مجد شاكر جاها لإطلاق مجموعة العيد من بطاقات المعايدة الإلكترونية برسومات حصرية بمناسبة عيد الفطر المبارك.

وتتميز المجموعة الجديدة بتصميمَيْن فنيَيْن من قبل الرسامة الموهوبة التي ابتكرت رسومات تمتزج فيها الألوان المفعمة بالحيوية لتجسد جمال هذه المناسبة وتتيح الطريقة المثالية لإرسال "العيدية" التقليدية رقمياً من خلال موقع أمازون الإمارات أثناء فترة العيد.

وتتيح بطاقة المعايدة فرصة الاختيار من بين ملايين المنتجات المحلية والعالمية المتوفرة على موقع أمازون الإمارات، بما في ذلك العطور، والمجوهرات، والملابس، والحقائب، ومنتجات التجميل، والإلكترونيات، وغيرها الكثير. كما تمنح بطاقات الهدايا الإلكترونية من أمازون الإمارات للمتلقي فرصة التأني في اختيار الهدية الأمثل من أمازون الإمارات، إذ تصل مدة صلاحيتها إلى 10 سنوات.

وقال نائب رئيس أمازون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، رونالدو مشحور: "يسعدنا إضافة تجربة جديدة لتقديم هدايا العيد بطريقة مبتكرة ومشاركة فرحة هذه المناسبة مع ذويهم، مع الاحتفاء بالتقاليد المحلية التي نعتز بها. يُعَد تعاوننا مع مجد الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وفي الإمارات عبر موقع أمازون الإمارات، ويأتي كجزءٍ من التزامنا بتعزيز ثقافتنا العربية الغنية ودعم وتسليط الضوء على ألمع المواهب المحلية في منطقة الشرق الأوسط".

وكانت الرسامة السعودية الشابة التي تقف وراء هذه التصميمات قد طورت شغفها بالرسم منذ سنٍ مبكر ونجحت في تحويل هذا الشغف إلى مهنة من خلال إطلاق إستوديو مجد للتصاميم والفنون بهدف إثراء المحتوى الفني العربي.

وقامت مجد بتأليف كتابين تعليميين عن تقنيات الألوان المائية، هما "تعلَّم الرسم بالألوان المائية" و"تعلَّم رسم الزهور". واستُلهِمت تصميمات بطاقات الهدايا الإلكترونية من أمازون الإمارات التي ابتكرتها مجد من النقوش والزخارف الموجودة على الملابس الخليجية، بالإضافة إلى العناصر التي تمثل بهجة العيد والمعارف التقليدية ذات الصلة بالمنطقة.

وتجسد التصاميم التي تم إنشاؤها حصرياً لشركة أمازون الأجواء الاحتفالية ومظاهر الفرح التي تصاحب عيد الفطر السعيد.

وقالت الرسامة السعودية مجد شاكر جاها: "أنا سعيدة للغاية بهذا التعاون، وأود أن أشكر أمازون على إتاحتها الفرصة لي ليُمثِّل عملي هذه المناسبة المميزة التي تجلب السعادة لكثير من الناس. وآمل أن تساعد تصاميمي في إلهام الرسامين الناشئين ليس فقط في دول مجلس التعاون الخليجي ، بل في جميع أنحاء العالم".

طباعة