ضمن فعاليات مهرجان أبوظبي في الشهر الفضيل

ميسا قرعه تشدو بـ «دعاء» في أمسية رمضانية

استضاف مهرجان أبوظبي 2021، خلال الأمسية الرابعة من أمسياته الرمضانية، المغنية والملحنة الأميركية من أصول لبنانية، ميسا قرعه، التي أدت عدداً من روائع الغناء الروحاني الشرقي والإرث الصوفي، حاملةً رسالة أمل، تحت شعار «دُعاء»، عبر المنصات الرقمية للمهرجان.

وقدّمت ميسا: «كن فيكون» من تأليف الفنان الحائز جائزة الأوسكار آي. أر. رحمان، بالتعاون مع الفنان الهندي جاويد علي، و«دعاء» من كلمات الشاعر اللبناني هنري زغيب، كما تعاونت مع عازف الكمان الشهير، من الأردن، يعرُب سميرات، في توزيع المقطوعتين.

وأعربت الفنانة عن سعادتها بالعودة مرة أخرى للتعاون مع مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون ومهرجان أبوظبي، مؤكدة أهمية دور المجموعة والمهرجان على كل الأصعدة، خصوصاً في التخفيف من آثار جائحة «كوفيد-19»، إضافة إلى بث رسالة أمل وتضامن، تعبر بالإنسانية نحو مستقبل أفضل.

وأضافت: «أود أن أنتهز هذه الفرصة لأتوجه بالشكر للمهرجان على رؤيته بالاستثمار في تطوير ودعم وتأهيل الشباب للنهوض بالحراك الفني والثقافي في المنطقة».

وتابع مهرجان أبوظبي تقديمه لفعاليات روحانية في الشهر الفضيل، إذ قدم الليلة الماضية المنشد المصري محمود التهامي، والفنانين محمد طارق ووائل الفشني، في أداء فني موسيقي، احتفل باللغة العربية تحت شعار «نداء المحبة». وتندرج سلسلة الفعاليات الرمضانية تحت شعار «الأخوة الإنسانية.. رقي وأمل»، ضمن برنامج فعاليات مهرجان أبوظبي 2021، وتتضمن أداءً رقمياً بمشاركة نخبة من الفنانين لأكثر من 25 أغنية وابتهالاً، يؤديها ثمانية منشدين ومطربين برفقة 60 موسيقياً. يشار إلى أن مهرجان أبوظبي 2021، في نسخته الـ18، التي تستمر على مدار عام كامل، يدمج بين العروض التقليدية والعروض الافتراضية المعتمدة على أحدث التقنيات الرقمية، كما يتميز بمجموعة من عروض الأداء والمعارض، بمشاركة 500 فنان من أكثر من 50 بلداً.

• 8 مطربين ومنشدين برفقة 60 موسيقياً يشاركون في الأمسيات.

طباعة