حريق يودي بحياة 16 مصاباً بكورونا وممرضتين في مستشفى الهند

الحريق اندلع بسبب ماس كهربائي في وحدة العناية المركزة بالمستشفى. أ.ب

لقي 16 مصاباً بكوفيد-19 وممرضتان حتفهم، صباح اليوم السبت، في حريق في مستشفى في ولاية غوجرات الهندية حسبما ذكرت وسائل الإعلام الهندية، في حادثة جديدة بعد حرائق شهدتها مراكز طبية أخرى في البلاد التي تشهد موجة لانتشار الوباء تفوق طاقة قطاعها الصحي.

وكان نحو 50 مريضاً يعالجون في المستشفى الذي يتألف من أربعة طوابق في باروش في بولاية غوجرات الغربية، عندما اندلع الحريق.

وقال مسؤول في الشرطة المحلية لـ«وكالة فرانس برس» إن حصيلة القتلى ارتفعت إلى 18 شخصاً (16 مريضاً وممرضتان). ووكانت وكالة برس ترست الهندية قد نقلت عن مسؤول محلي في الشرطة حصيلة تتحدث عن 12 قتيلاً جميعهم من المرضى.

وأضاف أن «العناصر الأولى من التحقيق كشفت أن الحريق اندلع بسبب ماس كهربائي في وحدة العناية المركزة بالمستشفى».

وكان حريق في إحدى ضواحي مدينة بومباي أدى في 23 أبريل إلى مقتل 13 مريضاً مصابين بفيروس كورونا.

وبعد أيام لقي 22 شخصاً مصرعهم في حريق آخر في ولاية ماهاراشترا أيضاً. وقبل ذلك توفي 22 مصاباً بكورونا في مستشفى في الولاية نفسها بعدما قطعت إمدادات أجهزة التنفس بالأكسجين بسبب تسرب.

وأعلنت وزارة الصحة الهندية أن أكثر من 400 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا سجّلت خلال الساعات الـ24 الماضية في البلاد، في رقم يشكل سابقة في العالم.

طباعة