مغنٍ أوبرالي سعودي يتألق في مهرجان أبوظبي

محمد الزهراني يغني للحب والسلام

محمد الزهراني خلال أداء أغنية «أعلى وأمجد». من المصدر

ضمن أعمال التكليف الحصري والإنتاج الخاص من مهرجان أبوظبي، في دورته الـ18، تحت شعار «المستقبل يبدأ الآن»، قدّم المهرجان المغني الأوبرالي محمد الخيران الزهراني، في عمل خاص بعنوان «أثير»، وذلك ضمن سلسلة أمسيات المهرجان الرمضانية، وتألق الزهراني الذي يعدُّ أول فنان سعودي ينضم إلى جوقة إيطالية في روما، وواحداً من أبرز المواهب السعودية الشابة في الغناء الأوبرالي، خلال الأمسية، التي شهدت مشاركة وتفاعلاً واسعيَن من الجمهور، في أداء أغنية «أعلى وأمجد»، التي ألفت موسيقاها وقادت الأداء الموسيقي المصاحب من قبل أعضاء من الأوركسترا الفلهارمونية اللبنانية، المؤلفة الموسيقية والسوبرانو والأكاديمية د. هبة القواس، من شعر حسّان بن ثابت، لتعكس قدرات صوته وتتناغم مع طاقاته، وتظهر المساحة الصوتية لديه.

وأشرفت د. القواس على عرض «أثير»، الذي قدم صوتاً فريداً من نوع ونمط مختلفين، حمل بصمة مميزة، بصوتٍ يحاكي الأثير، ليخترق فيها المساحة التقليدية ويتخطاها إلى مساحة أبعد، وذلك من خلال سلسلة من الدروس الاحترافية. وقالت القواس عن الزهراني إنه موهبة مميزة بطبيعة صوته، ويتميّز بما يصل إليه من طبقة صوت عالية جداً مثل الكنار، ولكن بعض أصوات الكونترتينور، ومنهم محمد، يملكون بالمقابل طبقة جهيرة (الباريتون)، يصل من خلالها إلى طبقات منخفضة.

وقال الزهراني: «إنَّ هذه المشاركة إضافة مهمة إلى مسيرتي المهنية، فهذه المرة الأولى التي أغني فيها باللغة العربية وبطريقة أوبرالية، كما أنها كانت تحدياً صعباً».

وتابع: «إنّ نشر الحب والسلام والوحدة في العالم، كل بطريقته الخاصة، يمكن أن يحدث فرقاً، ويجعله مكاناً أكثر إيجابية للعيش فيه، وذلك من خلال احتضان ونشر الحب والسلام والوحدة للآخرين»

• الزهراني يعدُّ أول فنان سعودي ينضم إلى جوقة إيطالية في روما.

طباعة