عشماوي شنق 1070 محكوماً.. وفاة أشهر منفذ أحكام إعدام في العالم

 توفي في مصر أمس، حسين العشماوي أشهر منفذ أحكام إعدام في العالم.

وولد حسين قرني بمركز سمنود بمحافظة الغربية الكبرى عام 1947، وحفظ أجزاء من القرآن الكريم وتقدم لوظيفة مساعد شرطة والتحق بالعمل الشرطي بعد اجتياز الاختبارات ومارس العمل حتى نقل الى مصلحة السجون، وعمل مساعداً لـ "أحمد عشماوي" عام 1980 وكان في تلك الفترة مسؤولاً عن إحضار المتهم من غرفته والسيطرة عليه واقتياده لمكتب المأمور ومن ثم غرفة الإعدام، وكذلك حمل عدة العمل والتي كانت عبارة عن حبل من الكتان وقطعة حديد وطاقية سوداء، وظل هكذا حتى أصبح الرجل الأول في تنفيذ أحكام الإعدام.

ونفذ أول حكم إعدام له ضد امرأة اتهمت بقتل زوجها وشقيقه، داخل سجن بنها، وتلك الواقعة بداية تغير في حياته، نحو سلسلة طويلة من الأحكام نفذها عبر تاريخه حتى دخل موسوعة غينيس.

وكان المتوفى حسين عشماوي قد نفذ 1070 حكما بالإعدام، 20% منهم سيدات معظمهن قتلن أزواجهن، ودخل موسوعة غينيتس كأكثر من نفذ أحكام بالإعدام على مستوى العالم.

وكان عشماوي قد صرح في إحدى المقابلات الصحفية «كنت أتقاضى مقابل كل حكم إعدام 20 جنيهًا خلال فترة التسعينيات، وارتفع الأجر الآن إلى 100 جنيه، ولو عاد بي الزمان إلى الوراء كنت سأختار نفس الوظيفة».

وأضاف عشماوي، «لا استطيع الأكل أو فعل أي شيء آخر قبل تنفيذ حكم إعدام، فتسيطر عليّ حالة من الزهد في كل شيء، وبعد الانتهاء من تنفيذ الحكم أشعر بأن عبئا كبيرا قد أُذيل عن كاهلي، وعندها ممكن أخرج وأشتري لحمة لأكلها، وأعيش حياتي كأي شخص آخر».

وذكر عشماوي أنه أعدم 1070 شخصًا، لكنه شخص رومانسي للغاية ودائما ما يستمع لعبد الحليم حافظ وأم كلثوم.

 

 

 

 

طباعة