رادار في مزرعة لرصد الأجسام الصغيرة بالفضاء

أصبحت مزرعة في شمال غرب كوستاريكا مقراً لرادار ضخم قادر على رصد الأجسام الصغيرة في الفضاء، التي قد تشكّل تهديداً لسلامة رواد الفضاء والأقمار الاصطناعية.

وكشف رئيس كوستاريكا، كارلوس ألفارادو، ورواد فضاء، أول من أمس، عن أربعة ألواح عاكسة ضخمة يتكون منها الرادار التجاري المتصل بخوادم شركة ليولابس لخدمات الفضاء في سان فرانسيسكو. ويمكن للرادار أن يرصد الأجسام التي تتحرك في مدار قريب من الأرض قرب خط الاستواء، بفضل الميزة التي يقدمها موقع كوستاريكا.

وقال المؤسس المشارك لشركة ليولابس ورائد الفضاء السابق، إدوارد لو: «حتى إذا كان جسماً بحجم كرة غولف ويتحرك بسرعة 30 ألف كيلومتر في الساعة فوقنا، يمكن رصده».

طباعة