حجمه يضاهي مبنى تجارياً من 7 طوابق

«منطاد علم الإمارات» يستعد لجولات عالمية

المعدات التقنية الخاصة بالمنطاد تم تصنيعها خصيصاً لمنطاد علم دولة الإمارات. وام

كشف منطاد الإمارات عن بدء العد التنازلي لإطلاق «منطاد علم دولة الإمارات» في نوفمبر المقبل، ضمن مشاركته في احتفالات الدولة بالذكرى الـ50 لقيام الاتحاد، والتي تتمثل في استكمال جولاته الإقليمية والعالمية التي تنتهي في مارس 2022، ويتخللها تقديم عدد كبير من اللوحات الفنية سيرسمها الفريق خلال تحليقه في جميع إمارات ومناطق الدولة منطلقاً من العاصمة أبوظبي.

ويعمل الفريق حالياً على تصميم موقعه الإلكتروني لإتاحة الفرصة أمام الجمهور المحلي والعالمي للاطلاع على مسيرة منطاد الإمارات التي امتدت 18 عاماً، وبدأت بمنطاد يحمل شعار «لن ينساك العالم يا زايد»، تخليداً لذكرى القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (طيَّب الله ثراه)، عرفاناً ووفاء من أبناء الدولة لقائد المسيرة الراحل.

وأعرب الكابتن طيار عبدالعزيز ناصر المنصوري رئيس منطاد الإمارات عن اعتزازه وفخره بالطيران بمناطيد القيادة الرشيدة محلياً ودولياً، والتي نال خلالها العديد من الجوائز الإقليمية والدولية إلى جانب تكريمه من جانب عدد كبير من رؤساء وزعماء الدول العربية والأجنبية، مؤكداً أن المشاركة في الذكرى الـ50 هي واجب وطني لإبراز الجهود الجبارة التي أنجزتها القيادة الرشيدة خلال 50 عاماً. من جانبه أوضح الكابتن روسيل كلاك المشرف الفني على مشاركة منطاد علم دولة الإمارات، أن المشاركة ستتضمن إطلاق مهرجان الشرق الأوسط للمناطيد الأول من نوعه، والذي يمر في عدد من الدول العربية إلى جانب دولة إسرائيل وكل من السودان والمغرب، بجانب عدد من الفرق العالمية التي ستقدم لوحة السلام الأجمل والأكبر في سماء هذه الدول، موجهة رسالة تتلخص في نبذ العنف بجميع أشكاله والتعايش بسلام وتناغم مع مختلف الثقافات والأديان. وأوضح كلاك أن عدداً من المعدات التقنية الخاصة بالمنطاد تم تصنيعها خصيصاً لمنطاد علم دولة الإمارات، وذلك لحجمه الكبير الذي يضاهي حجم مبنى تجاري مكون من سبعة طوابق، وذلك لتسهيل إمكانية الطيران بهذا النوع المعقد من المناطيد، حيث ستصبح دولة الإمارات الأولى والوحيدة في منطقة الشرق الأوسط التي تشارك دولياً بهذا النوع من المناطيد.


المنصوري: «المشاركة في الذكرى الـ50 لقيام الاتحاد واجب وطني».

طباعة