ابن زوج أم كلثوم يكشف أسراراً جديدة عنها وعن أسعد لحظة في حياتها

 كشف الدكتور محمد حسن الحفناوي، أستاذ الأمراض الجلدية وابن زوج أم كلثوم، عن تفاصيل في علاقة كوكب الشرق بوالدته، قائلا "كانت أمي بتحب تسمعها، ومحستش بيها كزوجة تانية أو ضُرة، في الأول كان فيه بينهم غيرة شوية، ودي طبيعة بشرية، بس بعد كده قدروا يضبطوا العلاقة، ومن حظي الخاص يبقى ليا أمين اتنين"، وفقا لصحيفة الوطن.

وأضاف «الحفناوي»، خلال حوار ببرنامج «المواجهة»، على شاشة EXTRA NEWS، والذي تقدمه الإعلامية ريهام السهلي، أنه كان الأكثر قربا من بين أشقائه لأم كلثوم «كان بيني وبينها حالة عشق، وموجة خاصة، كانت بتاخدني تتمشى، وكانت بتحب تتمشى كتير، ساعة أو ساعتين، وكنت بتعلم منها، واتعلمت منها  التواضع، كانت مريضة بحب مصر».

وأشار إلى أن أم كلثوم كانت تحب المطبخ، "بتعمل البامية بالويكة حلو أوي، كانت زي أمي بتشوف أكلت ولا لا أو ذاكرت، وبداية تعارفها بأبي كان عن طريق عيادته بجانب أنه كان يحضر لها حفلاتها، وكانت تقول لي أسعد لحظاتي لما أكون في مؤتمر مع أبوك، ويندهولي بالجرس ميسز حفناوي ميسز حفناوي، وهنا بتحس أنها زوجة وفخورة بكده".

 

طباعة