نجوم وأهلّة وفوانيس

3500 تشكيل ضوئي تزيّن أبوظبي احتفاءً بـ «رمضان»

صورة

أنجزت بلدية مدينة أبوظبي، تزيين الشوارع والجسور والدوارات في جزيرة أبوظبي والمدن الخارجية بمئات المجسمات والتشكيلات الهندسية المضيئة احتفاءً بحلول الشهر الفضيل، ولإضفاء لمسة جمالية على الشوارع تحاكي روحانيات شهر رمضان، وتدخل السعادة على قلوب أفراد المجتمع.

وعملت البلدية على تزيين الكثير من المناطق في جزيرة أبوظبي وخارجها بنحو 3500 تشكيل ومجسم ضوئي مستوحاة من النجوم، والأهلّة، وفوانيس رمضان، والمسبحة، والنخيل، لإضفاء طقوس خاصة على الشوارع طوال الشهر الفضيل، حيث تم تركيب الزينة في مناطق متفرقة بجزيرة أبوظبي، أبرزها كورنيش أبوظبي، والطرق الرئيسة مثل شارع الخليج العربي، وشارع الشيخ زايد، وشارع الشيخ راشد بن سعيد، وشارع الملك عبدالله.

كذلك تم تركيب الزينة في عدد من الطرق الداخلية والدوارات والجسور، حيث تميز جسر المقطع بتركيب زينة علوية وعلى الأطراف باللون الأخضر، وإضافة حبال ضوئية معلقة تربط أعالي جانبي الجسر بمجسمات للنجوم والأهلة مع الإنارة الأساسية، بالإضافة إلى تركيب الزينة في عدد من الجزر التابعة لمدينة أبوظبي.

كما تم تركيب زينة رمضان في العديد من المدن الخارجية الواقعة ضمن النطاق الجغرافي لبلدية مدينة أبوظبي، مثل مدينة بني ياس، ومدينة محمد بن زايد، ومدينة الشهامة، والرحبة، والمفرق، والشامخة، ومدينة الرياض، ومدينة شخبوط، والسمحة، وعدد من الدوارات والجسور والمواقع الأخرى.

وتنتشر على جانبي الطرق والجزر الوسطية والدوارات والجسور مجسمات العبارات المضيئة التي تحاكي الشهر الفضيل والعادات الإماراتية المتعلقة به، ومن بينها «مبارك عليكم الشهر»، «رمضان كريم» و«شهر الخير».

وحرصت البلدية على التحديث في الإضاءة بإدخال ألوان جديدة، مثل اللون الأخضر الفاتح المائل إلى لون الفستق، والذي تم دمجه مع اللون الأزرق المائل إلى التركواز، الذي تزيّن به الكثير من القطع المضيئة.

• تحديث في الإضاءة وإدخال ألوان جديدة مثل الأخضر الفاتح ودمجه مع اللون الأزرق.

• مجسمات مضيئة لعبارات تحاكي الشهر الفضيل والعادات الإماراتية المتعلقة به.

طباعة