رحيل مغني الراب الأميركي «دي.إم.إكس» عن 50 عاماً

توفي الممثل ومغني الراب الأميركي إيرل سيمونز، الذي عُرف باسمه الفني (دي.إم.إكس)، أمس، عن 50 عاماً إثر إصابته بأزمة قلبية. ومن بين أعمال الفنان الراحل، التي تصدّرت قوائم الأعمال الغنائية، أغنية «بارتي أب» و«إكس جون جيف أت تو يا»، وشهدت مسيرته الفنية كبوات قانونية كما أمضى فترة في السجن. وأعلنت عائلته نبأ وفاته في بيان نقلته مجلة «بيبول»، وقالت إنه سقط مغشياً عليه، ونقل إلى مستشفى في نيويورك، ليوضع على أجهزة الإنعاش دون أي نشاط دماغي. عاش «دي.إم.إكس» في يونكرز بولاية نيويورك الأميركية، وصدر أول ألبوم له عام 1998 ليكون أول ألبوماته الخمسة المتتالية التي تتصدر قائمة «بيلبورد 200»، ما دفع مجلة «جي.كيو» عام 2019 لاعتباره مغني الراب الوحيد الذي حقق سلسلة نجاحات كهذه.

طباعة