موقع

«الوشم الخفي».. تقنية ثورية في مجال التشخيص الطبي

نجح فريق من الباحثين في جامعة يوهانس جوتنبرغ في مدينة ماينز الألمانية في ابتكار نوع جديد من وحدات الاستشعار يمكنها أن تؤدي وظيفتها داخل الجسم لأشهر عدة، وهي تتكون من جزيئات من الذهب متناهية الصغر تم تزويدها بمستقبلات للتفاعل مع أنواع معينة من الجزيئات. ويتم تثبيت هذه المستشعرات داخل نسيج صناعي من مواد بوليمارية ثم زرعها تحت الجلد من أجل الكشف عن أي تغيير في تركيزات الأدوية داخل الجسم عن طريق رصد أي تغير يطرأ على ألوانها، وأطلق الباحثون على هذه المستشعرات اسم «الأوشام الخفية».

وتعمل جزيئات الذهب كما لو كانت هوائيات للضوء، بمعنى أنها تمتص الأشعة الضوئية ثم تنثرها بحيث تبدو ملونة، وتتفاعل هذه الجزيئات مع أي تغييرات في البيئة المحيطة بها عن طريق تغيير ألوانها.

 

طباعة