عائلة الكابتن مور تدعو إلى التبرع في عيد ميلاده الـ 101

لمس الكابتن مور قلوب البريطانيين أثناء العزل العام. أرشيفية

دعت عائلة الكابتن البريطاني الراحل توم مور الناس إلى التكاتف وجمع التبرعات للأعمال الخيرية، في اليوم الذي يصادف عيد ميلاده 101. والكابتن مور من قدامى المحاربين في الحرب العالمية الثانية، ورفع الروح المعنوية في بريطانيا خلال جائحة فيروس «كورونا». ولمس الكابتن مور القلوب في بريطانيا أثناء العزل العام، وتصدر العناوين حول العالم عندما تجوّل متكئاً على إطار يساعده على المشي حول حديقته، ليجمع 38.9 مليون جنيه إسترليني (53 مليون دولار) لمصلحة هيئة الصحة العامة. وعقب وفاته في فبراير الماضي، توالت عبارات الرثاء من الملكة إليزابيث، ورئيس الوزراء بوريس جونسون، والبيت الأبيض. وتم تناقل خبر وفاته عبر أوروبا والولايات المتحدة وآسيا.

طباعة