العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    لصوص يقيدون مالك "أديداس" السابق وزوجته خلال سرقة منزلهما

    تسبب اقتحام وحشي لمنزل الممثل والوزير ومدير كرة القدم السابق والمالك السابق لشركة أديداس برنار تابي في إثارة ضجة في فرنسا، كما تسبب في إدخال زوجته دومينيك المستشفى أمس. بعد ان دخل أربعة لصوص يرتدون ملابس سوداء مع تغطية وجوههم، المنزل في بلدة خارج باريس قبل وقت قصير من منتصف ليل السبت.
     ووفقا للتقارير، قام اللصوص بتقييد برنار ودومينيك تابي، حيث عانى الزوجان من إصابات جسدية في الحادث، وفي النهاية تمكنت دومينيك من إطلاق إنذار. وذكرت التقارير أن اللصوص فروا ومعهم العديد من الأشياء الثمينة.
     وقال عمدة بلدة كومب لا فيل، جاي جيفروي إن الجناة استخدموا «العنف البالغ» ضد الزوجين، لكنهما كانا في حالة جيدة في ضوء مثل هذه الظروف.
     وذكرت قناة بي إف إم التلفزيونية أن برنار تابي / 78 عاما/ قال أيضا إنه بخير عندما تم سؤاله.
     وتابي شخصية مثيرة في فرنسا، حيث تصدر عناوين الصحف في الآونة الأخيرة، بسبب قضية تتعلق باختلاس أموال عامة.
     وتمت تبرئته من تهم الاحتيال واختلاس أموال الدولة في عام 2019، على الرغم من استئناف الادعاء في الحكم.
     ومن المقرر أن تبدأ جلسات الاستئناف الشهر المقبل. وكان تم تأجيلها مؤخرا بسبب صحة تابي الذي يعاني من السرطان.

    طباعة