عالم ألماني: لا ينبغي التفاؤل بظهور دواء لـ «كورونا»

أحبط عالم ألماني الآمال حول حدوث نقلة نوعية قريباً في العثور على أدوية مضادة لفيروس «كورونا». وقال مدير قسم طب العناية المركزة في المستشفى الجامعي هامبورغ-إبندورف، شتيفان كلوجه، إنه لا ينبغي التفاؤل للغاية بأن تظهر أدوية قريباً يكون بإمكانها إحداث خفض كبير في الوفيات بين مرضى «كورونا»، الذين يتلقون علاجاً في العناية المركزة. وذكر كلوجه أنه أثناء الجائحة كان هناك دائماً إيمان وأمل، لكن 95 أو حتى 99% من الأدوية فشلت في مرحلة الدراسات الخاصة بها. وحتى الآن يتم استخدام أدوية لتخفيف الأعراض، مثل عقار الديكساميثازون المعروف منذ فترة طويلة، والذي يستخدم كمضاد للالتهابات، والغرض من استخدام هذا العقار إبطاء رد الفعل المناعي المفرط الذي يحدث غالباً مع «كوفيد».

طباعة