العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    عمليات سطو مزيفة على «يوتيوب» تقود توأمين إلى القضاء

    اشتهر الشقيقان ألان وأليكس ستوكس (23 عاماً) بالمقالب ومقاطع الكاميرا الخفية. أرشيفية

    أدين شقيقان توأمان من كاليفورنيا، اشتهرا بمقالبهما على «يوتيوب»، أمام القضاء في الولاية، لتصويرهما عمليات سطو مزيفة، استدعت تدخل شرطيين صوّبوا سلاحهم على سائق أجرة كان في المكان، ولم يكن على علم بالمقلب.

    واشتُهر الشقيقان ألان وأليكس ستوكس (23 عاماً) بالمقالب ومقاطع الكاميرا الخفية، التي كانا ينشرانها على قناتيهما على «يوتيوب» (6.6 ملايين مشترك) و«تيك توك» (30 مليون متابع). وفي أكتوبر 2019، ارتدى الشقيقان التوأمان ملابس سوداء مع قناع للتزلج، وحملا كيساً مليئاً بالأوراق النقدية، قبل تصوير نفسيهما في مقطع ادعيا خلاله أنهما سرقا مصرفاً في مدينتهما ايرفاين في جنوب لوس أنجلوس. واتصلا بسائق أجرة عبر خدمة «اوبر»، لنقلهما خلال فرارهما المزعوم، لكنه رفض ذلك بعد رؤيتهما، إلا أن أحد المارة الذين شهدوا على الواقعة أبلغ الشرطة بما يحصل، بعدما اعتقد أنه أمام محاولة خطف ينفذها لصان محترفان في السطو على المصارف.

    وإثر وصولهم إلى المكان، صوّب الشرطيون سلاحهم على سائق سيارة الأجرة لإخراجه من مركبته، قبل أن يكتشفوا أن الأمر مجرد مقلب. وأعاد الشقيقان التوأمان تنفيذ المقلب بعد ساعات.

    ووُجهت تهم عدة إلى ألان وأليكس ستوكس، تصل عقوبتها إلى السجن خمس سنوات، غير أن المحكمة وافقت على خفض خطورة التهم الموجهة لهما إذا ما أقرا بذنبهما، وهو ما حصل فعلاً.

    وحُكم على الشقيقين بتنفيذ 160 ساعة من أشغال المنفعة العامة، مع وضعهما تحت التجربة لسنة، ومنعهما من تصوير أي مقاطع فيديو تحاكي سلوكيات إجرامية.

    طباعة