خاطروا بأنفسهم للتصدي لـ «كورونا»

470 مرشحاً لجائزة «الأبطال المجهولين»

من المرشحين متطوع في فريق عمل إسعاف دبي. الإمارات اليوم

ارتفع عدد المرشحين لمبادرة (الأبطال المجهولين) ممن تصدوا لجائحة «كورونا» إلى 470 مرشحاً، من موظفي المستشفيات في الإمارات والسعودية ومصر والكويت وسلطنة عُمان والأردن.

وتهدف المبادرة إلى تكريم الموظفين الذين يساندون خط الدفاع الأول من الكوادر الطبية والتمريضية، والذين يبذلون جهوداً استثنائية لمواجهة الوباء، من بينهم موظفو تنظيف غرف المنشآت الصحية، وموظفو استقبال في المستشفيات، وطواقم تشييد وصيانة غرف العزل، ومسؤولو أقسام التأمين الصحي، وحراس الأمن، وسائقو سيارات الإسعاف.

وتقام المبادرة التطوّعية برعاية جمعية الإمارات للصحة العامة، والجمعية السعودية لإدارة المعلومات الصحية، وتنظمها شركة «أكيوميد» المتخصصة في إدارة دورة الإيرادات الصحية في دول مجلس التعاون الخليجي والعالم.

وقال مؤسس المبادرة الرئيس التنفيذي لشركة «أكيوميد»، الدكتور أيهم رفعت: «إن المبادرة تهدف إلى تكريم الموظفين الذين بذلوا جهوداً استثنائية في محاربة وباء (كورونا)، وكان لجهودهم نتائج كبيرة في دعم الطواقم الطبية لعلاج المصابين بالفيروس، والحدّ من العدوى والسيطرة على الجائحة في ذروتها».

ومن المرشحين للتكريم في المبادرة المرشح عمار الرضا، الذي يعمل متطوّعاً في مجال تعقيم مركبات الإسعاف بمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف. ويقول: «معركتنا ضد الوباء تتطلب منا تعقيم مركبات الإسعاف بعد نقل كل مريض، ومع تزايد أعداد المصابين أو المشتبه في إصاباتهم بالفيروس، ارتفع معدل تحرك مركبات الإسعاف، وتضاعفت بلاغات المرضى، ما تطلب منا جهداً استثنائياً في عمليات التعقيم».

وأضاف: «كنا حريصين على تعقيم مركبات الإسعاف بصورة استثنائية، وهو أمر مرهق جداً، لكن واجبنا الإنساني تطلب منا ذلك، حتى نضمن سلامة كل مريض ستنقله مركبة الإسعاف».

ومن المرشحين أيضاً الموظف السعودي هاني أصلاني، وهو من أصحاب الهمم، ويعمل في مجال تسجيل البيانات بمستشفى سعودي في جدة. ومرشح آخر للتكريم بالمبادرة محمد حذيفة، مشرف العمليات في مستشفى خاص بجدة، الذي تتطلب طبيعة عمله بالقطاع الصحي أن يتعامل مع مصابين بالفيروس.

 

طباعة