إسراء عماد زوجة معنفة تثير تعاطف المصريين

بدأت النيابة في مصر التحقيق في واقعة اعتداء سائق على زوجته، وإصابتها بجروح وإصابات، وطعنات، وتم نقلها إلى مستشفى شرق مدينة الإسكندرية لتلقي العلاج اللازم.وكشف التحقيقات عن تلقى الشرطة بلاغا من أحد المستشفيات، يفيد بوصول سيدة مصابة بعدة إصابات بليغة في الوجه ومناطق متفرقة من الجسم. وتبين أن المصابة تدعى إسراء عماد حبشى (19 عاما)، اتهمت زوجها (محمد .م) 24 سنة، بالاعتداء عليها وإحداث إصابتها بليغة.

وتداول رواد  موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك»، قصة إسراء على نطاق واسع، وتحولت الواقعة إلى "ترند" على «تويتر» في مصر، ودشن نشطاء "هاشتاج" تحت عنوان «حق إسراء عماد»، مطالبين بالتحقيق في الواقعة.

وقالت إيمان حبشي، عمة المجني عليها، ل" المصري اليوم"، إن إسراء تزوجت من نجل زوجة والدها، ورزقت بطفل أسمته مالك، وكانت حياتها مع زوجها مستقرة، قبل أن ينفصل والدها عن والدة زوجها «حماتها» وتنشب الخلافات بينهما.

وأشارت إلى أن حماتها حرضت نجلها على الانتقام من زوجته وهددته بأخذ التاكسي منه وإعطائه لشقيقه، قائلة: «ترك الزوج منزل الزوجية.. وعندما ذهبت إسراء لمصالحته في منزل والدته طلب منها أن تنتظره في الشارع أسفل المنزل».
وأضافت أن الزوج حمل سلاحا أبيض بتحريض من والدته، وسدد لها طعنات متفرقة بمجرد رؤيتها، وقاما بمساعدة شقيقه بنقلها في التاكسي إلى مستشفى شرق المدينة.

ووفقا لـ عمة المجني عليها إسراء عماد، هدد الزوج المجني عليها بحرمانها من رؤية طفلها إذا اتهمته بالتعدي عليها، إلا أن أمن المستشفى سمع تهديده وأخطر الجهات الأمنية التي ألقت القبض عليه.
ألقى الشرطة القبض على الزوج اعترف المتهم بالاعتداء على زوجته إسراء عماد بسبب خلافات زوجية. وكان مدير المستشفى، قد أشار إلى أن إسراء عماد وصلت المستشفى في وضع صحي حرج بسبب الاعتداء الذي تعرضت له، لافتاً إلى أن وضعها تحت الملاحظة حتى تحسنت حالتها الصحية.

 

طباعة