سيدني تستعد لمواجهة العناكب القاتلة بعد الفيضانات

انتشرت صور آلاف العناكب الهاربة من مياه الفيضانات. أرشيفية

قد تجتاح أكثر العناكب السامة في العالم سيدني بعد هطول أمطار غزيرة، كما قالت حديقة الزواحف الأسترالية، محذرة من أن العناكب القاتلة قد تلجأ إلى المنازل أثناء هروبها من الفيضانات.

وتسببت أمطار غزيرة في حدوث فيضانات في ولاية نيو ساوث ويلز، ولاتزال المياه تغمر أجزاء من ضواحي شمال غرب سيدني.

وفيما شعر السكان بالراحة مع صفاء الأجواء أمس، بعد أيام من هطول الأمطار، تلقوا «تحذيراً عاجلاً» للاستعداد لتدفق نوع من أكثر العناكب فتكاً والمستوطنة في سيدني.

وقال مدير الحديقة، تيم فولكنر: «الطقس الدافئ المرتقب ومستويات الرطوبة المرتفعة هما المزيج المثالي لازدهار هذه العناكب في الأيام المقبلة». وأضاف «مع الفيضانات الهائلة التي شهدناها في منطقة سيدني الكبرى، أجبرت هذه الزواحف على مغادرة مسكنها والبحث عن ملاذ في مناطق أكثر جفافاً».

وتابع «يا للأسف، قد يعني ذلك أنها ستصل إلى المنازل قريباً جداً».

وانتشرت صور الآلاف من العناكب الهاربة من مياه الفيضانات، والتي تتسلق الأسوار والمباني على وسائل التواصل في الأيام الأخيرة؛ ما أثار الرعب في نفوس السكان.

 

طباعة