700 ألف دولار ثمن عملها الفني الأول

«الروبوت صوفيا» تدخل عالم الفن

بيعت قطعة فنية رقمية من صنع الروبوت صوفيا، المصمم على شكل إنسان، في مزاد أمس، بما يقارب 700 ألف دولار بعملة رمزية.

وأصبحت العملة الرمزية، وهي توقيع رقمي محفوظ في موقع لدفاتر الحسابات الرقمية، أحدث صيحة للاستثمار، إذ بيعت قطعة فنية هذا الشهر بسعر يقرب من 70 مليون دولار.

وأنتجت «الروبوت صوفيا»، التي أزيح الستار عنها في عام 2016، إبداعاتها الفنية بالتعاون مع أندريا بوناسيتو، وهو فنان رقمي إيطالي عمره 31 عاماً، اشتهر بلوحاته الملونة، التي يصور بعضها المشاهير، مثل إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة «تسلا».

وجمعت الروبوت بين عناصر لأعمال بوناسيتو وتاريخ الفن ورسوماتها أو لوحاتها على أسطح مختلفة لمرات عديدة، في عملية يصفها مصممها ديفيد هانسن بأنها «حلقات تطور تكرارية». والعمل الفني الرقمي الذي يحمل عنوان «تجسيد صوفيا» هو «ملف إم.بي.4» مدته 12 ثانية يعرض تطور لوحة لبوناسيتو إلى رسم رقمي للروبوت صوفيا مصحوباً بعمل فني رسمته صوفيا على نسخة مطبوعة من صورتها الذاتية.

 

طباعة