«ديزني» ترجئ مجدداً إطلاق أعمال مهمة

«بلاك ويدو» من بطولة سكارليت جوهانسن. أ.ب

أعلنت مجموعة «ديزني»، أول من أمس، أنها أرجأت مجدداً إطلاق فيلم «بلاك ويدو» (الأرملة السوداء) المرتقب، وعدد آخر من أفلام عالم الأبطال الخارقين «مارفل» والرسوم المتحركة، محبطة بذلك الآمال باستعادة دور السينما الأميركية حيويتها سريعاً بعد عام من الإقفال بسبب الجائحة.

ويُعد «بلاك ويدو» من بطولة سكارليت جوهانسن، أبرز الأفلام التي كان من المتوقع إطلاقها في الربيع، وكان يؤمل في أن يتيح جذب الجمهور مجدداً إلى صالات لوس أنجلوس ونيويورك التي عاودت أخيراً فتح أبوابها بقدرة استيعابية مخفضة.

وحُدد التاسع من يوليو المقبل موعداً جديداً لإطلاق الفيلم، أي بعد شهرين من الموعد الذي كانت «ديزني» أعلنته سابقاً، وسيكون متاحاً في الوقت نفسه لمشتركي منصة «ديزني بلاس» في مقابل رسم إضافي.

وأوضحت «ديزني» التي باتت تولي اهتماماً متزايداً بخدمات البث التدفقي، أن هذا القرار يعكس «تطور تفضيلات الجمهور» في سوق «بدأت تشهد تعافياً» من آثار الجائحة.

وشكّل إعلان التأجيل ضربة لدور السينما التي تضررت بشدة جرّاء الوباء وتعوّل على أفلام «ديزني» لتحقيق الإيرادات مجدداً.

ويُعرض فيلم الرسوم المتحركة «لوكا» على «ديزني بلاس» مباشرةً دون المرور بالشاشات الكبيرة، فيما يُعرض فيلم الصور الحية «كرويلا» المقتبس من «101 دالمايشنز» في الصالات وعلى منصة البث التدفقي بالتزامن اعتباراً من 28 مايو المقبل، كما أعلنت شركة الترفيه الأولى في العالم.

طباعة