تأمل تمثيل فلسطين في البطولات العالمية

شهيرة البنا.. فتاة غزّية تقهر «متلازمة داون» والتنمر بالكاراتيه

شهيرة البنا «22 عاماً». - الإمارات اليوم

داخل قاعة القدس للفنون القتالية في نادي المشتل الرياضي غرب مدينة غزة، التفّت عشرات الفتيات ليشاهدن الفتاة، شهيرة البنا، المصابة بمتلازمة داون، أثناء ممارستها التمارين الرياضية لرياضة الكاراتيه بشغف لا حدود له.

وأثناء ذلك، تأخذ البنا قسطاً من الراحة، وعيناها تراقبان تعليمات مدرب فريق الفنون القتالية، لتعود من جديد لمواصلة التمارين وسط ذهول صامت من الفتيات سليمات الجسد، اللواتي يشاركن (شهيرة) التدريبات الأسبوعية ضمن فريق الكاراتيه في نادي المشتل الرياضي.

لجأت شهيرة البنا (22 عاماً) لممارسة رياضة الكاراتيه لتهزم مرضها، وتقهر التنمر الذي تتعرض له بكثرة، بفعل إعاقتها هي وإخوتها، الذين يعانون أمراضاً مختلفة منها الشلل، فتمكنت بفضل ذلك من تعزيز ثقتها بنفسها، لتصبح أول فتاة من المصابين بمتلازمة داون تنضم إلى صفوف هذه الرياضة، حيث تباشر التمرينات ثلاثة أيام في الأسبوع، مع فريق جميع أفراده من الأسوياء.

التقت «الإمارات اليوم» الفتاة (شهيرة) داخل قاعة القدس، مرتدية البزّة الرياضية البيضاء، والحزام الأصفر، بينما كانت تنفذ جميع الحركات الرياضية بإتقان عالٍ.

وتقول (شهيرة) بكلمات متفرقة تنطقها بصعوبة بالغة: «شاركت في فريق الكاراتيه لأصبح قوية، وأمثّل بلدي فلسطين في دول العالم»، وتشير والدتها، أم أحمد البنا، أن شهيرة تشارك أيضاً في صفوف فريق كرة السلة بنادي الجزيرة الرياضي، حيث توّجت ببطولات عديدة، في هذه الرياضة.

ويقول مدرب الفنون القتالية في نادي المشتل الرياضي، حسن الراعي؛ «إن شهيرة البنا تعد أول فتاة من المصابين بـ(متلازمة داون) بقطاع غزة تشارك في فريق رياضة الفنون القتالية الشعبية للكاراتيه».

ويضيف أن (شهيرة) باتت تتقن أصول رياضة الكاراتيه بإرادة قوية، وهذا يبشر بمستقبل باهر لها في هذا المجال الرياضي، فهي تريد أن توصل للجميع أن الإعاقة وتنمّر المجتمع ونظرته الفظة، جميعها تحديات صعبة، لكنها لا توقف شغفها، ولا تمنعها عن تحقيق حلمها.

طباعة