بريتني سبيرز: «لن أعيش في جلباب أبي» !

سيطلب محامو المغنية الأمريكية بريتني سبيرز مرة أخرى من محكمة في لوس انجليس الشهر المقبل أن يكون استبعاد والدها من الوصاية عليها قرارا رسميا، وذلك في معركة طويلة تتعلق بالسيطرة على شؤونها الشخصية والمالية.
وقال محاميها صامويل إنجام في جلسة قضائية أمس إنه سيطلب تعيين جودي مونتجمري، التي اختيرت عام 2019 وصيّا مؤقتا على شؤون بريتني الشخصية، بصفة دائمة. وذكر إنجام أنه سيقدم الالتماس في جلسة 27 أبريل.
والعام الماضي، أوضحت بريتني سبيرز (39 عاما) من خلال محاميها أنها لم تعد تريد أن يتدخل والدها في شؤونها. وفشلت محاولة سابقة لاستبعاده من الوصاية في أغسطس آب الماضي.
وتولت مونتجمري المهمة من جيمي سبيرز، والد المغنية، بعد أن عانى من اعتلال في حالته الصحية. ولا يزال الأب هو الوصي القانوني على شؤون ابنته المالية ولكنه يتشارك في هذه المهمة الآن مع مؤسسة مالية.
وتقرر تأجيل مراجعة قضائية كانت مقررة أمس الأربعاء بشأن الشؤون المالية لنجمة البوب لمدة شهر.
وعُين جيمي سبيرز وصيا على ابنته عام 2008 بعد أن دخلت المستشفى لتلقي علاج نفسي بعد انهيار تسلطت عليه الأضواء بقوة.

طباعة