50 معرضاً من 31 بلداً في نسخة توفر أعلى درجات الأمان

«آرت دبي 14».. إبداعات العالم في موقع جديد

صورة

يفتح المعرض الفني الإقليمي الرائد «آرت دبي» بنسخته 14، أبوابه في مساحة جديدة مشيّدة خصيصاً للمعرض تحت المبنى المميز لمركز دبي المالي العالمي، وذلك من 29 مارس الجاري وحتى الثالث من أبريل المقبل، ويحرص المعرض على استيفاء أعلى درجات الالتزام بالإجراءات الاحترازية المرتبطة بجائحة «كوفيد-19»، ما يوفر بيئة آمنة وسليمة للمشاركين والزوار على حد سواء، وتتضمن هذه الإجراءات الفحوص الدورية للمشاركين، وإدارة أعداد الزوار والقدرة الاستيعابية للمكان، إضافة إلى تمديد ساعات المعرض، وإضافة يوم إلى المدة الزمنية المعتادة للمعرض، وإطلاق التطبيق الذكي الجديد الذي يسمح للزوار بتحديد مواعيد زياراتهم مسبقاً لضمان الدخول.

التطبيق الذكي

ويوفر التطبيق الذكي، الذي أطلق حديثاً، فرصة الاطلاع على آخر المستجدات والأخبار في المعرض، إلى جانب التعرف إلى المعارض والأعمال الفنية المشاركة، والاطلاع على برامج الفعاليات الثقافية المصاحبة للمعرض في مختلف إمارات الدولة.

وتستقبل نسخة هذا العام 50 معرضاً فنياً في الفنون الحديثة والمعاصرة من 31 بلداً، وتمثل بمجملها التنوع في الممارسات الفنية التي يقدمها «آرت دبي»، ما يعكس الهوية متعددة الثقافات التي تتميز بها مدينة دبي، إضافة إلى حديقة التماثيل، التي تحتضن أعمالا تركيبية كبيرة لثمانية فنانين، من ضمنهم الفنانان الإماراتيان، محمد أحمد إبراهيم وحسين شريف، وذلك على جوانب القنوات المائية المحيطة بمبنى البوابة في مركز دبي المالي العالمي.

برنامج للأفلام

ومن ضمن المشروعات الفنية لهذه النسخة، يقدم «آرت دبي» برنامجاً جديداً للأفلام، وهو مشروع فني يتضمن مجموعة من الأفلام القصيرة، حيث ستنتشر أجهزة العرض في مدخل مركز دبي المالي العالمي، لتعرض أفلاماً أحادية القناة من إنتاج أكثر من 20 فناناً من المنطقة والعالم، وقد صُممت هذه الأفلام لتقديم تجربة فريدة للمشاهد، ضمن موضوعات محددة مثل: الطبيعة، والرحلات، والمجتمعات الفاسدة، والحوارات، والأداء الفني والصور المتحركة، وغيرها.

مساحة خاصة

وقالت المدير الفني الإقليمي في «آرت دبي»، هالة خياط، لـ«الإمارات اليوم»: «مقارنة بالأعوام السابقة، وبسبب الظروف التي فرضتها جائحة (كورونا)، يأتي المعرض بحجم أصغر، ولهذا تم الاعتماد على موقع جديد في مركز دبي المالي العالمي، لأن المساحة التي كان يقام عليها المعرض في السنوات السابقة كبيرة جداً، ولهذا عملنا على إيجاد مساحة خاصة في هذه الخيمة التي شيدت خصيصاً للمعرض، وتتناسب مع حجم المشاركات، وتوفر أعلى درجات الحماية والأمان للضيوف والمشاركين»، ونوهت بوجود مجموعة كبيرة من الصالات التي عادت للمشاركة في المعرض، وأخرى لم تتمكن من المشاركة بسبب الظروف الراهنة والقيود على السفر، موضحة أن المعرض يشهد مشاركة مجموعة واسعة من الصالات المحلية، ومنها «لوري شبيبي»، و«إيزابيل فان دين آيند» و«أيام غاليري» و«ليلى هيلير»، ليصل مجموع الصالات من دبي ست صالات، ستقدم أعمال فنانين إماراتيين، منهم محمد كاظم، وشيخة المزروع، ومحمد أحمد إبراهيم، بينما يشهد المعرض مشاركة غاليري سلوى زيدان من أبوظبي، التي تقدم أعمال الفنان الإماراتي حسين شريف، الذي تُعرض أعماله للمرة الأولى في معرض فني كبير.

ونوهت خياط بوجود التطبيق الذي يساعد زوار المعرض والمقتنين في الوصول إلى كل المعارض الموجودة في الإمارات، سواء خلال «آرت دبي» أو حتى في أرجاء الدولة، موضحة أن التطبيق سيستمر في تقديم الأخبار الفنية بعد انتهاء المعرض، إذ سيتضمن جدول الفعاليات المرتبطة بالفنون في الدولة، ورأت أنه خلال فترة جائحة «كورونا»، أطلق «آرت دبي» مجموعة من الفعاليات والمعارض بشكل افتراضي، ولهذا فإن وجود هذا التطبيق يأتي لاستكمال ما تم البدء به، معبرة عن إمكانية تطويره ليضم أخبار الفن من المنطقة العربية وليس الإمارات فحسب.


دعم وخصومات

أكدت المدير الفني الإقليمي في «آرت دبي»، هالة خياط، دعم «آرت دبي» للصالات المشاركة، حيث إنه تم خصم 50% من الرسوم في العام الماضي، بعد أن تم إلغاء النسخة الواقعية من المعرض، وتم إلغاء 50% من الرسوم الخاصة بالمشاركة في هذا العام، ما يعني أن المشاركات تعد شبه مجانية، وهذا يأتي في إطار الدعم لوجود المعرض ولدعم سوق الفن، كما أشارت خياط إلى وجود صالات سترسل اللوحات ولن تتمكن من الوجود بشكل شخصي، وسينوب موظفون من معرض «آرت دبي» عن هذه الصالات لدعم وجودها في المعرض، ولتقديم كل الشروح اللازمة للحضور عن الأعمال الموجودة في الصالات.

الثقافة أولوية مجتمعية

قال المدير الفني لـ«آرت دبي»، بابلو ديل فال: «نحن نفهم الثقافة على أنها أولوية مجتمعية وحاجة ملحّة، خصوصاً بعد الأيام الطويلة لهذه الجائحة، وتبرز الآن أكثر من أي وقت مضى، أهمية استيعابنا للعالم من حولنا، والتواصل معه من دون شاشات، وهذا هو عين ما تدعونا إليه هذه النسخة من (آرت دبي)، أن نستكشف حواسنا من جديد ونعززها من خلال الفن».


• التطبيق الذكي يوفر فرصة الاطلاع على آخر المستجدات والأخبار في المعرض وبرامج الفعاليات الثقافية.

طباعة