صاحب مطعم فرنسي يعرض مساعدة سارقه بعد خروجه من السجن

عرض صاحب مطعم في جنوب فرنسا على لص حاول سرقته، العودة إلى المكان بعد إنهاء محكوميته الحالية بالسجن ستة أشهر، لمساعدته على الإقلاع عن سرقاته المتكررة.

وقال فيليب لورنتز (53 عاماً)، وهو صاحب مطعم في مدينة تولون الساحلية جنوب شرق فرنسا: «وضعت له تحدياً بالمجيء لرؤيتي. عندما تتوافر لدينا الرغبة في الخروج من المشكلة، لا يحصل ذلك عبر الاقتحام بدافع السرقة. فليأتِ لرؤيتي وسأستقبله بطيب خاطر، وسنتولى الخطوات اللازمة معاً».

وأضاف «بعد الجلسة، اعتذر مني وقال لي إنه سيعود. هل سيفعل ذلك بعد أشهر السجن؟ لا أعلم، لا أعرفه بما فيه الكفاية. أما من جهتي فما قلته لم يكن كلاماً في الهواء».

ويعمل في مطعم لورنتز ستة موظفين، ويستقبل باستمرار شباباً في دورات تدريب، أصبح اثنان منهم موظفين. وقال: «أغاظني سماعه يتوجه إلى القاضية بالقول إنه يرغب في الإقلاع عن ذلك، لكنه لا يجد ما يساعده من حوله، وإنه مضطر للتصرف على هذا النحو».

وفي الثالث من مارس، اقتحم يان (20 عاماً) المحكوم 21 مرة سابقاً، بعد ثلاثة أيام من خروجه من السجن في تولون، مطعم لورنتز بصحبة شريك قاصر لمحاولة سرقة الكحول، ما أدى إلى تشغيل جهاز الإنذار ووصول الشرطة. وبعدما ترك الأكياس مليئة بعبوات المشروب وفرّ من الجهة الخلفية، نجحت الشرطة في توقيفه بعد فترة وجيزة.

طباعة