مشروع لإحياء الحركة السياحية في البندقية وفلورنسا

أعلن رئيسا بلديتي البندقية وفلورنسا مشروعاً يهدف إلى إحياء السياحة في المدينتين اللتين تعتبران مهدَي الفن والتاريخ في إيطاليا، ووضع حدّ للركود الذي يعانيه القطاع بسبب جائحة «كوفيد -19». وشهدت المدينتان انخفاضاً كبيراً في أعداد الزوار منذ بداية الوباء، ودعتا الحكومة إلى منحهما المزيد من الصلاحيات لتنظيم القطاع السياحي بشكل أفضل عند عودة السياح.

وشدد رئيس بلدية فلورنسا، داريو نارديلا، في هذا الإطار، على ضرورة «اعتماد نموذج جديد للسياحة، لكي تكون مرتبطة بتعزيز مدن الفن، والترويج لها، وحمايتها».

وطالب رئيسا البلديتين بزيادة عدد الشرطة، لضمان الأمن، وتوفير تمويل إضافي لوسائل النقل العام، ووضع تنظيمات جديدة للمرشدين السياحيين.

 

طباعة