هجمات أسماك القرش تتواصل على شواطئ سيدني

الحادث تسبب في إغلاق 20 كيلومتراً من الشواطئ. أرشيفية

أغلقت شواطئ بالقرب من منطقة «ميريمبولا»، على بعد نحو 430 كيلومتراً جنوب سيدني، لمدة 24 ساعة، بعد أن تعرضت امرأة في الستينات من عمرها لهجوم من سمكة قرش، صباح أمس، طبقاً لما ذكرته هيئة «سيرف لايف سيفينج نيو ساوث ويلز»، المعنية بحماية هواة رياضة ركوب الأمواج.

وقالت الهيئة، في تغريدة لها على موقع «تويتر»، إنه تم إغلاق نحو 20 كيلومتراً من الشواطئ، بعد أن تعرّضت امرأة لعضة في فخذها من سمكة قرش، بينما كانت تسبح في شاطئ «ميريمبولا».

ورصد المارة زعانف وحيواناً ضخماً، طبقاً لما ذكرته وكالة «أسوشيتد برس» الأسترالية للأنباء، نقلاً عن المفتش بهيئة الإسعاف بولاية نيو ساوث ويلز، روبرت وايتني، الذي أضاف «ما يمكن أن نراه هو أن المريضة تعرضت للعديد من الجراح، فيما كان يمكن أن يكون حدثاً مرعباً».

يشار إلى أن الهجمات المميتة لأسماك القرش في المياه الأسترالية زادت ثمانية أضعاف في 2020، ما يجعله العام الأكثر دموية منذ 1934.

طباعة