الأردن: وفاة 7 مرضى بـ "كورونا" انقطع عنهم الأوكسجين.. واستقالة وزير الصحة

كشف وزير الصحة الأردني، اليوم، عن وفاة سبعة من مرضى كورونا (حسب أرقام أولية)، صباح اليوم، جراء انقطاع الأوكسجين عنهم لمدة ساعة بين السادسة والسابعة صباحا داخل مستشفى السلط الجديد الحكومي، فيما أصيب عدد من المرضى بحالات اختناق، وحالتهم "خطرة".

وفي مؤتمر صحفي عقده في أروقة المستشفى قال وزير الصحة نذير عبيدات أنه تقدم باستقالته لرئيس الحكومة على إثر الحادثة، وأنه يتحمل "المسؤولية الأخلاقية" عما حدث.

ويأتي ذلك في وقت تصاعدت فيه أرقام الإصابة في الأردن بشكل دراماتيكي، حيث راوحت في الأيام الأخيرة بين 7000 و8000 إصابة يومياً. 

وقالت مصادر حكومية أن الحكومة الأردنية ستعقد إجتماعاً طارئاً في الساعات القادمة لمناقشة الحادثة.

وكان الوزير عقد اجتماعا بمستشفى السلط لبحث أسباب حادثة انقطاع الأكسجين عن المرضى فيما أصدر رئيس الوزراء الأردني، الدكتور بشر الخصاونة، تعليمات بإجراء تحقيق فوري في الحادث.
وشدّد الخصاونة على أنّ "التحقيق سيكون واضحاً وشفّافاً وشاملاً وستعلن كلّ تفاصيله على الملأ".
كما أوضح أنه طلب من رئيس المجلس القضائي إجراء تحقيق عن طريق النيابة العامّة، وإصدار نتائج تحقيقاتها بشكل مستقل وواضح لضمان سلامة التحقيقات ونزاهتها.
وشدّد رئيس الوزراء على ضرورة أن "يتحمّل كل من تقع عليه المسؤوليّة، في حال ثبوتها، التبعات التي تطاله وفق أحكام القانون".

 

طباعة