دراسة : مرضى السرطان أقل وقاية من الأصحاء بعد جرعة لقاح كورونا الأولى

أفاد باحثون بريطانيون أن مرضى السرطان أقل وقاية بعد حصولهم على الجرعة الأولى من لقاح فايزر/ بيونتك المضاد لفيروس كورونا.

وجاء في دراسة، نشرها معهد فرانسيس كريك في لندن، وهو مركز أبحاث الطب الحيوي،  وجامعة كينجز كوليج في لندن، أن الباحثين وجدوا أن مستويات الأجسام المضادة بلغت 39 % للمصابين بسرطان الأورام الصلبة بعد ثلاثة أسابيع من الحصول على الجرعة الأولى.
والسرطان الصلب هو المتعلق بالأورام التي تصيب أعضاء الجسم وليس الدم.وبالنسبة لمرضى سرطان الدم، بلغت هذه المستويات 13 %

وبالمقارنة، بلغت مستويات الأجسام المضادة في غير المصابين بالسرطان 97 % بعد ثلاثة أسابيع من جرعتهم الأولى من القاح.
ووفقا للدراسة، ارتفعت مستويات الأجسام المضادة للمرضى المصابين بالسرطان الصلب بعد الجرعة الثانية إلى 95 %. ولم تتم مراجعة الدراسة، التي جرت على 205 أشخاص، من قبل باحثين آخرين في نفس التخصص ، لكنها الأولى من نوعها.

طباعة