بعد 38 عاماً من سرقتهما.. عملان يعودان إلى «اللوفر» بباريس

عاد عملان فنيان، يعودان إلى منتصف القرن الـ16، كانا قد سرقا قبل أكثر من 35 عاماً، إلى متحف اللوفر في باريس.

والعملان الفنيان هما خوذة والجزء الخلفي لدرع «فارس عصر النهضة»، طبقاً لما أكده المتحف، أول من أمس.

وكان العملان الفنيان، المزينان بالذهب والفضة، قد اختفيا خلال ليلة 31 مايو عام 1983، تحت ظروف مازالت غير واضحة.

وكان قد تم إهداء العملين الفنيين للمتحف من قبل أسرة «روتشيلد» في عام 1922.

وظهر العملان الفنيان قبل بضعة أسابيع في عقار في مدينة «بوردو».

وقاعدة بيانات الشرطة الفرنسية للممتلكات الثقافية المسروقة (تريما) تضم حالياً نحو 100 ألف من الأعمال الفنية المفقودة.

 

طباعة