بروفيسور جامعي مريض بـ"كورونا" يحاول خنق مريضة في مستشفى أردني

 هاجم مريض «كورونا» سبعيني، في مستشفى الأمير حمزة في عمّان، أمس، مريضة محاولاً خنقها، إلا أن الكوادر الطبية تدخلت في اللحظات الأخيرة وقامت بمنعه من خنقها.
من جهته، قال مدير مستشفى الأمير حمزة الدكتور ماجد نصير، إن من أعراض كورونا ظهور اختلال عقلي لدى المرضى، مشيرا إلى أنه تم التعامل مع الحالة بالسرعة الممكنة دون تطور الحدث.
وبين نصير، أن السبعيني هو برفسور جامعي، وليس لديه أي أمراض عقلية سابقا.
وقال نصير إنه تم نقل المريض إلى غرفة خاصة وعزله لوحده داخل المستشفى مع وضعه تحت المراقبة الحثيثة بشكل دائم من قبل الكوادر الطبية.
من جهته علق وزير الصحة الأردني، الدكتور نذير عبيدات، اليوم، على الحدث بقوله «ليس بالضرورة أن يكون الحادث من أعراض الإصابة بكورونا أو بسبب المرض مباشرة، ولكن قد يحدث للمريض ما يسمى بحالة إرباك وعدم إدراك حادة».
وأضاف عبيدات «هذا يحدث مع كبار السن عند دخولهم المستشفى ولا سيما الأماكن المغلقة».
وأضاف «طبعا هناك بعض الحالات الناتجة عن مرض فيروس كورونا، حيث يتسبب بها نقص التروية الحاد نتيجة جلطات دماغية في بعض الأماكن بالدماغ».
 

 

طباعة