ابتكرها باحثون في فنلندا

منظومة ذكاء اصطناعي يمكنها التنبؤ بالعواصف العاتية

النموذج الحوسبي الجديد يصنف العواصف إلى 3 فئات. أرشيفية

في بعض بلدان العالم، مثل فنلندا، تهب العواصف الرعدية مصحوبة برياح عاتية تقتلع الأشجار وأعمدة الكهرباء، ما يتسبب في انقطاع التيار عن مئات الآلاف من السكان كل عام.

وللتغلب على هذه المشكلة، ابتكر فريق من الباحثين من جامعة ألتو وهيئة الأرصاد الجوية في فنلندا، منظومة جديدة للذكاء الاصطناعي لمحاولة التنبؤ بهذه العواصف، للسماح لشركات الكهرباء بتجهيز أطقم الإصلاح قبل هبوب العاصفة.

ونقل موقع «فيز دوت أورج» عن مهندس البرمجيات والباحث في جامعة ألتو، روبي تيرفو، قوله: «لقد ابتكرنا منظومة للذكاء الاصطناعي، يمكنها التنبؤ بالعواصف الناجمة عن مناطق الضغط الجوي المنخفض والمرتفع قبل حدوثها بـ10 أيام».

وأوضح أن النموذج الجديد يصنف العواصف إلى ثلاث فئات، وهي العواصف التي لا تسبب أضراراً، والعواصف المسببة لأضرار منخفضة، أي التي تؤدي إلى تحطم من واحد إلى 140 محولاً كهربائياً، وثالثاً العواصف التي تسبب أضراراً مرتفعة، أي التي تؤدي إلى تحطيم من 140 محولاً كهربائياً فأكثر، كما يستطيع النموذج التنبؤ بموقع العاصفة في حدود 15 كيلومتراً.

طباعة