إقالة وزيرَي العدل والداخلية الأردنيين لحضورهما عشاء جمع أكثر من 20 شخصاً!

طلب رئيس الوزراء الأردني، بشر الخصاونة، اليوم الأحد، من وزيرَي الداخلية سمير المبيضين، والعدل بسام التلهوني، تقديم استقالتيهما، وذكرت مصادر مطلعة أن ذلك جاء لمشاركة الوزيرين في مائدة عشاء تجاوز عدد الحضور فيها الرقم المحدد بموجب أوامر الدفاع، للحد من انتشار فيروس "كورونا"، وهو كحد أقصى 20 شخصاً.

من جهته، علّق وزير العدل المستقيل، بسام التلهوني، بأن دعوة العشاء التي قدّم استقالته بسببها لم يتجاوز عدد الحاضرين فيها تسعة أشخاص فقط.
وأكد التلهوني أنه “لم يخالف أمر الدفاع لعدم وجود أكثر من تسعة أشخاص على الطاولة، التي ضمت أطباء وأساتذة جامعات”.

وكان وزير الداخلية المستقيل قد شدد بنفسه العقوبات على مخالفي القرارات قبل يومين فقط من إقالته، ولوّح بعقوبات مغلظة لمن يضبط بمخالفة "أوامر الدفاع".

طباعة