إطلاق اسم الشيخ صباح الأحمد على شارع المنخول الحيوي

محمد بن راشد ومحمد بن زايد يهنئان الكويت باليوم الوطني

صورة

هنأ صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الصباح والشعب الكويتي باليوم الوطني.

نائب رئيس الدولة:

«ستبقى إضاءات الكويت جزءاً من وطننا.. وسيبقى حب أهلها محفوراً في قلوبنا».

«نبارك لأهلنا في الكويت العيد الوطني الـ60.. نبارك لأمير الكويت الشيخ نواف الصباح العز والاستقرار».

ولي عهد أبوظبي:

- «العلاقات بين الإمارات والكويت تاريخية، وتستند إلى وشائج متينة من الأُخوة والمحبة».

- «خالص التهاني وصادق الأمنيات لأخي الشيخ نواف الأحمد الصباح والشعب الكويتي».

وكتب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، عبر حسابه على «تويتر»: «نبارك لأهلنا في الكويت العيد الوطني الـ60.. نبارك لأمير الكويت الشيخ نواف الصباح العز والاستقرار والرخاء الذي تعيشه بلاده الحبيبة. 60 معلماً إماراتياً أضاء بهذه المناسبة.. وستبقى إضاءات الكويت جزءاً من وطننا.. وسيبقى حب أهلها محفوراً في قلوبنا.. حفظ الله الكويت».

وكتب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، عبر حسابه على «تويتر»: «خالص التهاني وصادق الأمنيات لأخي الشيخ نواف الأحمد الصباح والشعب الكويتي الشقيق بمناسبة اليوم الوطني.. العلاقات بين الإمارات والكويت تاريخية وعميقة وتستند إلى وشائج متينة من الأُخوة والمحبة بين شعبيهما.. تمنياتي أن يديم الله تعالى على الكويت التقدم والاستقرار بقيادتها الحكيمة».

وأمر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بإطلاق اسم الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، على شارع «المنخول»، وهو أحد أهم الشوارع الحيوية في دبي، تخليداً لذكرى الأمير الراحل، وتقديراً للدور الإنساني الكبير للمغفور له الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، والجهود المشهودة التي بذلها في دعم مسيرة العمل الخليجي المشترك ومساندة قضايا الأمتين العربية والإسلامية، وذلك تزامناً مع احتفال دولة الكويت الشقيقة بالعيد الوطني الـ60، الذي يوافق الخامس والعشرين من فبراير من كل عام.

وقال المدير العام رئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات، في دبي، مطر محمد الطاير: «يعكس أمر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بإطلاق اسم أمير الكويت الراحل، تغمّده الله بواسع رحمته، على أحد أهم شوارع دبي الرئيسة مدى حرص سموّه على الاحتفاء برموز أحدثت بعطائها علامات فارقة في مسيرة مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وتقدير ذكرى قائد عربي وخليجي لم يدّخر وسعاً لتحقيق ما يضمن لشعوب المنطقة الاستقرار والرخاء».

وأوضح أن شارع «الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح» (المنخول سابقاً) يقع في منطقة بر دبي، بطول أربعة كيلومترات، ويمتد من شارع «السيف» حتى شارع «الثاني من ديسمبر»، الممتد من دوار مركز دبي التجاري العالمي، مروراً بدوار السطوة، حتى تقاطع «الاتحاد»، المؤدي إلى متحف الاتحاد.

ويرتبط شارع «الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح» مع شارع «الكويت» الممتد من شارع «زعبيل» إلى شارع «الميناء»، مروراً بكل من منطقة الكرامة والمنخول والرفاعة.

ويضم شارع «الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح» العديد من المعالم السياحية والعمرانية والتراثية، مثل السيف والحضيبة والحمرية والجافلية والمنخول والرفاعة والسوق الكبير، إضافة إلى حي الفهيدي التاريخي وديوان الحاكم، وهي المعالم التي يطلّ معظمها على خور دبي.

طباعة