وودي آلن عن فيلم وثائقي عنه: هدّام ومليء بالأكاذيب

علّق المخرج الأميركي، وودي آلن، على عرض مسلسل وثائقي، يرسم صورة رهيبة عنه، فاعتبر أنه «عمل هدّام»، و«مليء بالأكاذيب»، مكرراً نفيه اتهامه بالاعتداء الجنسي.

بدأ عرض المسلسل، المؤلف من أربعة أجزاء، الأحد، على شبكة «إتش بي أو»، بعنوان «الن ضد فارو»، ويتضمن مجموعة شهادات، بعضها غير مسبوق في قضية الاعتداء الجنسي.

وكتب وودي آلن وزوجته سون يي بريفين، في بيان نشرته وسائل إعلام أميركية عدة، أن «معدّي المسلسل الوثائقي لم يكونوا مهتمين بالحقيقة»، بل «انخرطوا بدلاً من ذلك في عمل هدام ومليء بالأكاذيب».

وشدد الزوجان على أن «هذا الهجوم الوضيع لا يغير الحقائق، ولو أنه يجذب الانتباه». وأشارا إلى أن الاتصال بهما للرد على الاتهامات حصل قبل شهرين فحسب من عرض المسلسل، موضحين أنهما «رفضا بطبيعة الحال».

طباعة