المئات يشهدون احتفالات تعامد الشمس على وجه رمسيس الثاني

شهد المئات من المصريين والأجانب صباح أمس، ظاهرة تعامد الشمس على وجه الملك رمسيس الثاني في معبده الشهير، بمدينة أبوسمبل التاريخية جنوبي مدينة أسوان.

وقال رئيس الجمعية المصرية للتنمية السياحية والأثرية، أيمن أبوزيد، إن الظاهرة الفلكية الفريدة، أعادت مظاهر الاحتفالات إلى مدينة أبوسمبل ومحافظة أسوان، على الرغم من الظروف التي فرضتها جائحة «كورونا». وشهدت ساحة معبد أبوسمبل، عرضاً موسيقياً قدمته إحدى الفرق الموسيقية الشهيرة من الدنمارك، وبث على الهواء عبر المنصات الرقمية.

كما أعلن اللواء أشرف عطية، محافظ أسوان أنه تم توفير التسهيلات كافة لقيام 12 فرقة فنون شعبية مصرية بتقديم عروضها على خشبات المسرح داخل قصور الثقافة في مدن المحافظة.

 

طباعة