أبطالها شباب من الإمارات

«شباب أبوظبي» أفلام تروي قصص نجاح ملهمة

صورة

أُطلق المكتب الإعلامي لحكومة أبوظبي ومجلس أبوظبي للشباب، بالتعاون مع شركة أبوظبي للإعلام، سلسلة «شباب أبوظبي»، التي تضم مجموعة من الأفلام القصيرة تحكي إنجازات متميزة لشباب أبوظبي تألقوا في مجالات مختلفة من تصميم وريادة أعمال وعلوم وفنون وموسيقى وغيرها، أو حققوا أرقاماً قياسية عالمية جديدة، لتكون مصدر إلهام للآخرين للعمل على بلوغ أقصى إمكاناتهم وتحقيق طموحاتهم وآمالهم.

وتتناول كل حلقة من سلسلة «شباب أبوظبي»، التي تروي قصص نجاح ملهمة لشبان وشابات من الإمارات تراوح أعمارهم بين 18 و39 عاماً، بعمق الحوافز والدوافع التي تشجع الشباب وتعزز شغفهم بالتميز، كما تقدم نصائح حول سبل التحفيز الذاتي وأسرار النجاح، لتشجيع المشاركة الاجتماعية وتحفيز المزيد من الشباب الإماراتي على السعي لتحقيق التميز.

وقالت مدير عام المكتب الإعلامي لحكومة أبوظبي مريم عيد المهيري: «أثبت شباب الإمارات أن طموحاتهم لا حدود لها، ونحن نسعى لإبراز قصص نجاحهم الملهمة للعالم لتحفيز المزيد من شباب أبوظبي على بلوغ آمالهم وطموحاتهم، ستوثق هذه السلسلة من الفيديوهات نجاحات شبابنا خلال السنوات المقبلة، وكلنا أمل في أن يفيد ذلك في إلهام الأجيال القادمة للسعي لتحقيق الأفضل في مجالات شغفهم مهما كانت».

ومن الشخصيات التي تدور حولها حلقات الموسم الأول من السلسلة أماني الحوسني، أول مهندسة نووية في دولة الإمارات، وسيف الرميثي، رجل الأعمال الذي نجح في تأسيس أكثر من 30 شركة، وفرح القيسية التي أسست منصة «تلعثم» لدعم من يعانون التأتأة واضطراب النطق في دولة الإمارات. وقال المدير العام بالإنابة لأبوظبي للإعلام عبدالرحيم البطيح النعيمي: «ملتزمون بدعم المبادرات الوطنية التي ترمي إلى تعزيز قدرات الشباب وتمكينهم من بلوغ التميز، تماشياً مع رؤية قيادتنا الرشيدة واستراتيجية دولة الإمارات التي تركز على تمكين الشباب المواطن».

وأضاف أن سلسلة «شباب أبوظبي» تأتي ضمن برامج تلفزيون أبوظبي التي تركز على المجتمع، وتهدف إلى تحفيز شبابنا على تطوير مهاراتهم ومواهبهم، وتتماشى مع استراتيجيتنا لتقديم محتوى مبتكر يركز على الجمهور مع تحسين وتوسيع نطاق العرض على الوسائل الرقمية.

وقالت رئيسة مجلس أبوظبي للشباب مريم عبدالله المحياس، سلسلة «شباب أبوظبي» تتيح فرصة لتسليط الضوء على قصص النجاح المميز لشباب الإمارات، وتحفيزهم على تطوير القدرات والمواهب وتعزيز المشاركة الاجتماعية، ونسعى للمساهمة في الوصول إلى شرائح واسعة لمساعدتهم على صقل مهاراتهم واستثمار طاقاتهم في الاتجاه الصحيح.

بدورها أكدت عائشة يوسف آل علي، عضو مجلس أبوظبي للشباب مديرة مبادرة «شباب أبوظبي»، أن رؤية القيادة الحكيمة ودعمها الكبير للشباب هما المحفز الأكبر لهم لتطوير مواهبهم ومهاراتهم ومواصلة العطاء والتفاني في خدمة الوطن.


تراوح أعمار أبطال الأفلام بين 18 و39 عاماً

طباعة