خبير أميركي: استخدام الكمامات قد يظل ضرورياً في عام 2022

قال أكبر خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة أنتوني فاوتشي، أمس، إنه ربما يتعين على المواطنين الأميركيين ارتداء الكمامات في عام 2022، رغم أنه قال إن الحياة يمكن أن تستأنف بشكل شبه طبيعي بحلول الخريف أو الشتاء.
ونقلت صحيفة "نيويورك ديلى نيوز" عن فاوتشي، مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية، قوله على شبكة "سي إن إن"، رداً على سؤال عما إذا كان استخدام الكمامات سيظل ضرورياً العام المقبل: "من المحتمل أن يكون هذا هو الحال".
وأضاف: "سيكون لدينا درجة كبيرة من الحياة الطبيعية تتجاوز العبء الرهيب الذي مررنا به جميعاً خلال العام الماضي.. مع دخول الخريف والشتاء - بحلول نهاية العام.. سنقترب من ممارسة الحياة الطبيعية".
وجاءت هذه التصريحات في الوقت الذي تتراجع فيه إصابات ووفيات كوفيد-19 في نيويورك وبقية البلاد ككل، على الرغم من استمرار القلق بشأن السلالات المتحورة الجديدة للفيروس.
وقال فاوتشي إن العودة إلى الحياة الطبيعية تعتمد على "مستوى ديناميكيات الفيروس الموجودة في المجتمع.. إذا جمعت بين تلقيح معظم الأشخاص في البلاد وخفض مستوى تفشي الفيروس في المجتمع، فأعتقد أنك ستكون قادراً في الغالب على القول إنه لا توجد لضرورة لارتداء الكمامات".
               

طباعة