المرأة الإماراتية تعزّز حضورها في قائمة الإنجازات العالمية

سارة الأميري بين 100 شخصية الأكثر تأثيراً في العالم

مجلة «تايم» الأميركية اختارت سارة الأميري لدورها الريادي ضمن مشروع الإمارات لاستكشاف الفضاء. تصوير : باترك كاستيلو

اختارت مجلة «تايم» الأميركية وزير دولة للتكنولوجيا المتقدمة رئيسة مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء، سارة بنت يوسف الأميري، ضمن قائمة «أكثر 100 شخصية مؤثرة صاعدة في العالم» لعام 2021، وذلك لقاء دورها الريادي ضمن مشروع الإمارات لاستكشاف الفضاء، الذي أوصل أول مهمة فضائية عربية بين الكواكب إلى المريخ، يوم التاسع من فبراير الجاري، بعد رحلة «مسبار الأمل» التي استمرت قرابة سبعة أشهر وقطعت 493.5 مليون كيلومتر في الفضاء.

وقال الموقع الإلكتروني لمجلة «تايم» عالمية الانتشار، إن سارة الأميري قادت الإنجاز التاريخي لدولة الإمارات، التي وصلت بمشروعها لاستكشاف المريخ إلى مدار الكوكب الأحمر، بعد ست سنوات من العمل الدؤوب والمتواصل، لتصبح خامس دولة في العالم تصل المريخ، وثالث دولة تبلغه من المحاولة الأولى، وأول دولة عربية تنفذ مهمة فضائية بين الكواكب.

واعتبرت «تايم» الوزيرة الشابة بمثابة سفيرة علمية لدولة الإمارات، واصفة إياها بالعالمة والشخصية القيادية الإماراتية الواعدة، التي قادت فريقاً علمياً متميزاً ضمن مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ، 80% من أعضائه سيدات، وأسهمت في تحقيق نجاح دولة الإمارات الأبرز في قطاع صناعة الفضاء بها حتى الآن، لتصبح الأميري نموذجاً للشباب الإماراتي والعربي المبدع والإيجابي والمثابر، الذي يحرص على الإتقان والإنجاز والابتكار ولا يعترف بالمستحيل.

ونقلت «تايم» عن الأميري قولها إن نجاح مهمة «مسبار الأمل» شكّل مؤشراً إلى حجم الطموحات التي تتطلع دولة الإمارات إلى تحقيقها خلال الـ50 عاماً المقبلة، فيما تواصل تنويع اقتصادها والبناء على تطورها التكنولوجي المستمر.

تقود سارة الأميري جهود تبنّي تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، وتعزيز البحث والتطوير في قطاع العلوم والتكنولوجيا المتقدمة، وذلك بهدف إنشاء صناعات جديدة تقود التحول نحو اقتصاد متنوع مستدام قائم على المعرفة والبحث العلمي والابتكار.

وقد انضمت إلى الحكومة الاتحادية وزيرة دولة مسؤولة عن ملف العلوم المتقدمة، في أعقاب التشكيل الوزاري في أكتوبر2017.

وبصفتها رئيسة مجلس إدارة وكالة الفضاء، تتولى مسؤولية الإشراف على إنجاز مهام الوكالة بتوجيه دفة قطاع الفضاء، وضمان إسهامه الفاعل والمتنامي في الاقتصاد الوطني والتنمية المستدامة لدولة الإمارات.

وتترأس أيضاً مجلس علماء الإمارات، ومجلس الثورة الصناعية الرابعة، ومجلس أمناء أكاديمية دبي للمستقبل، كما شغلت سابقاً منصب رئيس قسم البحث والتطوير في مركز محمد بن راشد للفضاء، حيث أسست وظائف إدارة المعرفة والبحث الاستراتيجي وجودة المنتجات في المركز، كما شاركت في برنامجَي «دبي سات 1» و«دبي سات 2»، وفي تأسيس برنامج «خليفة سات».

وعام 2014، تم تكليفها بعملية تطوير برنامج الأنظمة الجوية المتقدمة وتأهيل قياداته، حيث ارتقت بجهود تطوير نموذج أوّلي لطائرة مسيّرة عالية الارتفاع، ونتج عن المشروع رحلة ناجحة للمركبة غير المأهولة لمدة 24 ساعة، لتسجل أعلى ارتفاع لأي طائرة فوق المجال الجوي لدولة الإمارات، وتتخصص الأميري في علوم هندسة الحاسوب، وهي حاصلة على شهادتَي البكالوريوس والماجستير في هذا التخصص.

المنتدى الاقتصادي

كرّم المنتدى الاقتصادي العالمي سارة الأميري عام 2015، ضمن قائمة 50 عالماً شاباً، لإسهاماتها في تعزيز الاهتمام بتخصصات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات على مستوى دولة الإمارات، خصوصاً لدى النشء والشباب والطلبة والأجيال الصاعدة.

القائمة الأهم

تعد قائمة مجلة «تايم»، التي تصدرها سنوياً بأسماء أكثر 100 شخصية مؤثرة وأكثر 100 شخصية مؤثرة صاعدة، من الأهم على مستوى العالم، كونها تحتفي بالشخصيات الملهمة من مختلف التخصصات والخلفيات الثقافية والفئات العمرية، كما تسلط الضوء على شخصيات واعدة يُنتظر منها المزيد من الإنجازات النوعية في تخصصاتها.


- قادت الإنجاز التاريخي لدولة الإمارات الذي أوصل أول مهمة فضائية عربية إلى المريخ.

- نموذج للشباب الإماراتي والعربي المثابر والمبدع، الذي يحرص على الإنجاز ولا يعترف بالمستحيل.

طباعة